Accessibility links

logo-print

بوش وبلير يؤكدان العمل على إرسال قوة متعددة الجنسيات تابعة للأمم المتحدة إلى لبنان


قال الرئيس بوش إنه ورئيس وزراء بريطانيا متفقان على أنه يتعين إرسال قوة متعددة الجنسيات بسرعة إلى منطقة الشرق الأوسط وسيعملان من أجل صدور قرار من الأمم المتحدة ينص على تشكيل هذه القوة.
وأضاف بوش في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض مع رئيس وزراء بريطانيا توني بلير الجمعة إن أي قرار يصدر عن مجلس الأمن بهذا الخصوص يتعين أن يوفر الإطار اللازم لوقف الأعمال العدائية بشكل عاجل والتفويض اللازم للقوة متعددة الجنسيات.
كما أعلن بوش أنه سيوفد وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس إلى المنطقة خلال نهاية الأسبوع الحالي في مهمة ديبلوماسية أخرى.
وقال بوش إن الشرق الأوسط يشهد في الوقت الراهن نزاعا حادا ومع ذلك فإن هدفنا هو تحويل ذلك إلى لحظة تكون فيها الفرصة سانحة من أجل إحداث تغيير أوسع في المنطقة.
وقال أيضا إننا نريد لبنان أن يكون قادرا على السيطرة على جميع أراضيه ونرغب في تشكيل قوة متعددة الجنسيات للمرابطة في جنوب لبنان تساعد على عودة المهجرين إلى ديارهم وإعادة الإعمار.
وأضاف بوش أن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعا منتصف الأسبوع المقبل من أجل بحث مسألة تشكيل وصلاحيات القوة متعددة الجنسيات في لبنان.
من ناحيته، قال بلير إن ما تشهده منطقة الشرق الأوسط هو كارثة تعتبر نكبة بالنسبة للديموقراطية في لبنان. وأضاف أن حزب الله ظل على مدى العامين الماضيين يسلح نفسه ويدعم مواقعه في الجنوب اللبناني. وأضاف إن حزب الله انتهك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1559 واخترق الخط الأزرق وأسر اثنين من الجنود الإسرائيليين مما أثار الأزمة الراهنة. وقال بلير إن هناك بعض الخطوات التي يجب اتخاذها لوقف أعمال العنف في المنطقة وإن وزيرة الخارجية الأميركية ستحمل معها مجموعة من المقترحات التي سيتم بموجبها وقف العمليات العسكرية في المنطقة.
وأكد بلير على نية تقديم اقتراح متفق عليه إلى مجلس الأمن الدولي من أجل الخروج من هذه الأزمة، وإنه يتعين أن يكون ذلك رادعا لتجدد مثل هذه الأعمال في المستقبل.
XS
SM
MD
LG