Accessibility links

منظمة العفو الدولية تؤكد الحاجة لفرض حظر على تزويد إسرائيل وحزب الله بالأسلحة


قالت منظمة العفو الدولية إن هناك حاجة ملحة وعاجلة لفرض حظر على تزويد إسرائيل وحزب الله بالأسلحة وذلك لكون المدنيين العزل يواصلون تحمل عبء المواجهات المسلحة.
وفي لقاء مع "العالم الآن"، أوضح مارتي روزنبلوث المسؤول في المنظمة السبب وراء استصدار تلك الدعوة العاجلة.
وقال: "من الواضح أن طبيعة الهجمات وحجم الضحايا المدنيين من الجانبين يظهر عدم اكتراث واضح من إسرائيل وحزب الله بأحكام القانون الدولي الإنساني."
وأكد: "أن الوسيلة الوحيدة المتاحة لحماية المدنيين في الوقت الراهن هي الدعوة إلى حظر فوري من قبل جميع الدول التي ترسل أسلحة إلى طرفي النزاع."
وعما إذا كانت هذه الدعوة تخص الولايات المتحدة بسبب قرارها الأخيرة تزويد إسرائيل بشحنة أسلحة عاجلة، قال روزنبلوث إن الدعوة لا تقتصر على الولايات المتحدة فحسب، بل تشمل جميع الدول المعنية.
وأضاف روزنبلوث: "هذا بالفعل هو الهدف، فكما هو معروف فإن إسرائيل تحصل على الأسلحة من الولايات المتحدة في حين يحصل حزب الله على الأسلحة من إيران وسوريا وبالتالي فإن كلا من الولايات المتحدة وسوريا وإيران تتحمل المسؤولية عن الطريقة التي تستخدم بها أسلحتها."
وقال روزنبلوث إن استهداف المدنيين والبنيات الأساسية المدنية بشكل عشوائي وغير متكافئ يرقى إلى جريمة حرب وبالتالي فإن الحكومات التي تواصل تزويد الطرفين بالأسلحة والمعدات العسكرية تزيد في قدرتهما على ارتكاب جرائم الحرب.
XS
SM
MD
LG