Accessibility links

وفاة الرئيس الكوري الشمالي كيم يونغ إيل وإعلان نجله رئيسا للبلاد


أعلنت كوريا الشمالية يوم الاثنين وفاة الرئيس كيم جونغ إيل عن 69 عاما، وتولية نجله كيم جونغ أون مقاليد الحكم في البلاد.

ولم يذكر التليفزيون الرسمي الذي أعلن النبأ سبب وفاة الزعيم الكوري الشمالي فيما قالت الوكالة الرسمية إنه توفي في قطاره إثر إصابته بأزمة قلبية خلال إحدى جولاته الميدانية.

وقد بدا كيم جون إيل ضعيفا خلال رحلات قام بها مؤخرا إلى الصين وروسيا، كما كان قد أصيب بجلطة دماغية عام 2008.

وعقب إعلان نبأ الوفاة، قالت بيونغ يانغ إن كيم جونغ أون (27 عاما) نجل الزعيم الكوري، قد تولى مقاليد السلطة في البلاد، كما كان متوقعا.

وقد سار كيم جونغ أون بوراثة حكم البلاد على خطا والده الذي ورث هو الآخر السلطة عن والده كيم إيل سونغ الذي أسس كوريا الشمالية وتوفي في عام 1994.

وكان كيم جونغ إيل قد كشف في شهر سبتمبر/أيلول عام 2010 عن نجله الثالث كيم جونغ أون كخليفة محتمل له بعد أن وضعه في مناصب عليا في هذه الدولة الشيوعية.

وفي أعقاب الإعلان عن نبأ الوفاة وخلافة كيم جونغ أون لوالده، أعلنت كوريا الجنوبية حالة الطوارئ في البلاد، كما انخفضت أسعار الأسهم في الأسواق الأسيوية بسبب احتمالات زيادة عدم الاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

وتراجع مؤشر كوسبي للأسهم الكورية الجنوبية بنسبة 3.9 بالمئة فيما انخفض مؤشر نيكي الرئيسي في بورصة طوكيو بنسبة 0.8 بالمئة وتراجع كذلك مؤشر هانغ سينغ في هونغ كونغ بنسبة اثنين بالمئة شأنه في ذلك شأن مؤشر شنعهاي المركب في بورصة شنغهاي الذي تراجع بالنسبة ذاتها.

ترقب أميركي

في هذه الاثناء، قال البيت الأبيض إن إدارة الرئيس باراك أوباما "تراقب عن كثب" التقارير الخاصة بوفاة الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ إيل.

وأضافت الرئاسة الأميركية في بيان لها إنه قد تم إبلاغ الرئيس أوباما بالنبأ مشيرة إلى أن الولايات المتحدة على اتصال وثيق بحلفائها في كوريا الجنوبية واليابان.

وتابع البيت الأبيض قائلا "إننا نظل ملتزمين بالاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وبحرية وأمن حلفائنا".

وأضاف أن الرئيس أوباما أجرى اتصالا هاتفيا بنظيره الكوري الجنوبي لي ميونغ-باك لمناقشة الوضع في شبه الجزيرة الكورية بعد وفاة كيم جونغ إيل.

وأشار إلى أن "الزعيمين اتفقا على البقاء على اتصال وثيق مع تطورات الوضع هناك كما اتفقا على أنهما سيطلبان من مسؤولي الأمن القومي في البلدين مواصلة التنسيق فيما بينهم".

XS
SM
MD
LG