Accessibility links

مسؤولون أميركيون: المفاوضات مع طالبان وصلت مرحلة فارقة


قال مسؤولون أميركيون كبار يوم الاثنين إن المفاوضات السرية المستمرة بين الولايات المتحدة وحركة طالبان منذ عشرة أشهر قد وصلت إلى ما اعتبروها مرحلة فارقة قد تؤدي إلى طفرة في هذه المفاوضات تقود بدورها إلى إطلاق محادثات سلام بهدف إنهاء الحرب في أفغانستان.

وأبلغ هؤلاء المسؤولون وكالة رويترز أن الولايات المتحدة تنظر في نقل عدد غير محدد من سجناء طالبان من السجن العسكري بقاعدة غوانتانامو إلى سجون تابعة للحكومة الأفغانية.

وأضاف المسؤولون الذين رفضوا الكشف عن هويتهم أن واشنطن طلبت من ممثلين لحركة طالبان تقديم إجراءات مماثلة لهذا الإجراء المتوقع من الولايات المتحدة لبناء الثقة بين الطرفين.

وقالوا إن الإجراءات المطلوبة من طالبان قد تشمل نبذ الإرهاب الدولي والإعلان عن نية الحركة الدخول في محادثات سياسية رسمية مع حكومة الرئيس حامد كرزاي.

وأقر المسؤولون بأن ثمة أمورا تعيق التقدم في هذه المفاوضات بين واشنطن وطالبان من بينها الخفض التدريجي للقوات الأميركية في أفغانستان تمهيدا لانسحابها بنهاية عام 2014 الأمر الذي من شأنه أن يحد من محفزات التفاوض لدى حركة طالبان.

وبحسب المسؤولين فقد عقدت الولايات المتحدة حتى الآن نحو ستة اجتماعات مع ممثلين عن زعيم حركة طالبان الملا عمر، غالبيتها في ألمانيا وقطر.

وأضافوا أن فشل هذه الجهود قد يعني استمرار الصراع في أفغانستان وتحوله إلى حرب أهلية بعد انسحاب القوات الأميركية والدولية من هذا البلد بنهاية عام 2014، فيما يعني نجاحها التوصل لحل سياسي للصراع المستمر منذ عشر سنوات.

XS
SM
MD
LG