Accessibility links

logo-print

منظمة العفو الدولية تدعو إلى فرض حظر فوري على تزويد إسرائيل وحزب الله بالأسلحة


دعت منظمة العفو الدولية كلا من إسرائيل وحزب الله إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي تعريض المدنيين للخطر خلال المواجهات المسلحة الدائرة بينهما.
وقال مارتي روزنبلوث المسؤول في المنظمة، إن أحكام القانون الدولي الإنساني واضحة للغاية فيما يتعلق بمسؤوليات أطراف النزاع:
"دعني أكون صريحا للغاية، فإن ما تقوله منظمة العفو الدولية هو أن الاستهداف المباشر للمدنيين والبنى الأساسية المدنية والقيام بعمليات القصف والهجمات العشوائية غير المتكافئة ضد المدنيين يشكل جريمة حرب بموجب القانون الدولي الإنساني".
وناشدت منظمة العفو الدولية جميع دول العالم إلى فرض حظر على تزويد إسرائيل وحزب الله بالأسلحة، خاصة الولايات المتحدة وإيران وسوريا.
وقد أعرب روزنبلوث عن استغرابه بشأن تصرفات الدول التي تزود طرفي النزاع بالأسلحة والعتاد العسكري الذي يؤدي إلى التدمير ومعاناة المدنيين وتقوم في الوقت ذاته بالدعوة إلى إرسال مساعدات إنسانية للتخفيف من المعاناة التي أحدثتها أسلحتها:
" من غير المعقول إرسال مساعدات إنسانية إلى اللاجئين مع إرسال الأسلحة التي تسببت في نزوح أولئك اللاجئين، وعلى الرغم من أننا وبكل تأكيد نعتقد إن إرسال المساعدات الإنسانية هو أمر جيد غير أنه من غير المنطقي إرسال أسلحة في الوقت ذاته. إن حجم المعاناة الإنسانية في لبنان كبير للغاية، كما أن هناك عشرات الآلاف من الإسرائيليين الذي يمضون ساعات طويلة في المخابئ، ويتعين عدم استهداف المدنيين لأنهم هم الضحايا الحقيقيون لهذه الحرب. ولهذا السبب ندعو إلى فرض حظر فوري على توفير الأسلحة لطرفي النزاع."
XS
SM
MD
LG