Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن قد يتبنى الاثنين قرارا بتعليق أنشطة إيران النووية



عقد مجلس الأمن الدولي الاثنين جلسة قد يتبنى فيها مشروع قرار يطالب إيران بتعليق نشاطاتها النووية في مهلة أقصاها نهاية أغسطس/ آب المقبل، وإلا ستواجه العقوبات.
وينص مشروع القرار على انه في حال عدم استجابة طهران للمطالب الدولية فان مجلس الأمن سيتخذ الإجراءات المناسبة بحقها، استنادا إلى البند الـ41 من الفصل السابع للأمم المتحدة الذي يسمح بفرض عقوبات اقتصادية.
وكانت إيران حذرت أمس من انه إذا اتخذت الأمم المتحدة قرارا بحقها فان هذا القرار سيسيء إلى الجهود الرامية إلى حل أزمة برنامج طهران النووي وسيفاقم الوضع في المنطقة.
قال نيكولاس بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية إن إيران فشلت في خلق شقاق بين القوى الرئيسية في العالم حول ملفها النووي.

صرح بيرنز بذلك في حديث تلفزيوني أوضح فيه أن الدول الكبرى بما فيها الصين وروسيا اتفقت على مشروع قرار يتم التصويت عليه في مجلس الأمن هذا الأسبوع ويتضمن بنودا عقابية على طهران إذا لم توقف أنشطة تخصيب اليورانيوم مع نهاية شهر أغسطس القادم.

وبسؤاله عن نوعية العقوبات التي يمكن أن تفرض على إيران قال بيرنز إنها تتضمن منع تصدير التكنولوجيا الغربية ومنعها من الاستفادة من الخبرات الأجنبية إضافة إلى فرض قيود على سفر الإيرانيين إلى الخارج بما فيهم الشخصيات الرسمية .
XS
SM
MD
LG