Accessibility links

logo-print

الخارجية الأميركية تحمل سوريا وايران جانبا من مسؤولية الصراع في المنطقة


حمل نيكولاس بيرنز وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية حزب الله وسوريا وايران جانبا من مسؤولية الصراع الدائر بالمنطقة:
"إن هذه الأطراف الثلاثة، حزب الله وسوريا وإيران يتحملون جانبا أساسيا من المسؤولية في خلق هذا الصراع".
وأكد بيرنز أن المجتمع الدولي لن يسمح بمشاركة سوريا وايران في جهود التسوية للأسباب التالية:
"إن المهم في المنطقة هو تعزيز قوة لبنان والتوصل إلى اتفاق بينه وبين إسرائيل، ولن تشترك إيران وسوريا في تلك المحادثات لأنهما المسؤولتان عن خلق المشاكل، ويجب أن تتخذا الآن القرار في ظل عزلتهما الدولية، حول الطريق الذي يجب أن تسلكاه".
وقال بيرنز إن على سوريا أن تقرر إما أن تكون بلدا مسؤولا أو أن تواصل إشعال فتيل الحرب:
" لم تتوقف المحادثات بين السوريين وبين العالم و الحكومات العربية والأوروبية أو الولايات المتحدة، وكما أعلن الرئيس بوش ورئيس وزراء بريطانيا، يجب على السوريين أن يقرروا أي طريق يتبعون، هل يختاروا تحمل المسؤولية والعمل من أجل السلام، أم أنهم سيختارون إشعال الحرب ".
XS
SM
MD
LG