Accessibility links

logo-print

دوست بلازي يعلن بعد مأساة قانا أن لغة السلاح يجب أن تتوقف


أعلن وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي أن بلاده تولي الجهود الديبلوماسية لوقف الحرب على لبنان كل الاهتمام ودعا بعد محادثات أجراها مع المسؤولين في بيروت إلى وقف فوري لإطلاق النار.
"إن المأساة التي حلت الأحد تدل مرة جديدة على أن لغة السلاح يجب أن تتوقف. فالاستدراج يستدعي الرد والرد يقود إلى تدهور جهنمي للأوضاع. أطلب الوقف الفوري لهذه المآسي. كما أطلب من كل الأطراف التحلي بالشجاعة والمسؤولية واتخاذ القرار بوقف المعارك".

الوزير الفرنسي الذي التقى رئيسيْ المجلس النيابي والحكومة ونظيرَه اللبناني تحدث عن مشروع قرار تقدمت به باريس لمجلس الأمن:
"اقترحت فرنسا برنامجاً لحل متوازن ودائم بصيغة مشروع قرار سيبحث في نيويورك في الأيام القليلة المقبلة. هذا البرنامج يوصي بتشكيل قوة دولية لضمان الاستقرار على أن تكون هذه الآلية، وهذا هو الأهم بنظرنا، بموافقة الطرفين ولمساعدتهما على وضع الاتفاق السياسي بينهما موضع التنفيذ".

وشرح دوست بلازي من يقصد بالفريقين:
"الفريقان اللذان تحدثت عنهما هما الحكومة اللبنانية وحزب الله من جهة وإسرائيل ولبنان والمجتمع الدولي من جهة ثانية".

وقال الوزير الفرنسي إن الحل المقترح لمزارع شبعا المتنازع عليها هو وضعها تحت ولاية الأمم المتحدة في مرحلة أولى على أن تنتقل إلى السيادة اللبنانية في مرحلة لاحقة.
XS
SM
MD
LG