Accessibility links

إسرائيل تعترف بمواجهة معارك صعبة وبأن إطلاق النار لم يتوقف في عيتا الشعب


اعترف الجيش الإسرائيلي بتكبده خسائر بشرية في صفوف جنوده في المعارك العنيفة التي وقعت الثلاثاء في عيتا الشعب بجنوب لبنان دون أن يفصح عن عدد قتلاه أو جرحاه، وقال مسؤول عسكري إسرائيلي إن الجيش واجه معارك صعبة في عيتا الشعب. وقال هذا المسؤول في تصريح نقلته صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن إطلاق النار لم يتوقف لدقيقة واحدة.
وأشار إلى أن مقاتلي حزب الله يخرجون للجيش الإسرائيلي من أماكن مختلفة بين الفينة والأخرى.
وذكر المسؤول أن الجيش الإسرائيلي قتل ستة من مقاتلي حزب الله في عيتا الشعب وأن هناك عددا من "الضحايا" في صفوف الجيش الإسرائيلي.
وأضاف أن هناك خمس ألوية عسكرية إسرائيلية بالكامل موجودة في جنوب لبنان تدعمها الدبابات والطائرات، موضحا أن ذلك أضخم تواجد للجنود الإسرائيليين منذ بدء الصراع الحالي قبل نحو ثلاثة أسابيع.
وأعلن حزب الله أن الجيش الإسرائيلي يحاول سحب عناصره الذين أصيبوا في المواجهات الدائرة في عيتا الشعب. وقال الجيش الإسرائيلي إنه قتل 20 من عناصر الحزب خلال تلك المواجهات، فيما لم يصدر أي تأكيد من قبل حزب الله. وأعلن حزب الله استمرار المواجهات مع قوة إسرائيلية تقدمت إلى محور كفركلا- العديسة، وقال الحزب في بيان له إن القوة الإسرائيلية اضطرت إلى التراجع والانكفاء خلف الحدود بعدما تكبدت عدداً من الخسائر بحسب تعبير حزب الله. جدير بالذكر أن حزب الله كان قد أعلن في وقت سابق الثلاثاء عن سقوط نحو 35 جنديا إسرائيليا بين قتيل وجريح في معارك عيتا الشعب بجنوب لبنان بينما قال إسحق هيرزوغ وزير السياحة وعضو مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر إن عدد قتلى حزب الله ارتفع إلى 400 .
قال وزير العدل حاييم رامون إن سلاح الطيران الإسرائيلي يعتزم استئناف عملياته العسكرية بصورة كاملة اعتباراً من الساعة الواحدة صباحاً الأربعاء بالتوقيت المحلي وأضاف أن الجيش يحرز تقدماً حقيقياً ضد حزب الله الذي قال إنه وصل إلى نقطة الانهيار. وتوقع رامون أن تؤدي العمليات البرية الموسعة إلى تحقيق النصر.
وقد دعا الجيش الإسرائيلي الثلاثاء سكان عدة قرى لبنانية شمالي نهر الليطاني إلى مغادرتها تمهيدا لاجتياحها.

وذكرت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي أنه تم توزيع منشورات تحذير في بعض القرى التي ينشط فيها مقاتلو حزب الله.
XS
SM
MD
LG