Accessibility links

انتقادات داخلية للحكومة الكندية جراء موقفها من الأزمة اللبنانية الإسرائيلية


تواجه الحكومة الكندية اليمينية انتقادات حادة داخل كندا بسبب موقفها من الأزمة اللبنانية الحالية إذ تميل أوتاوا للمرة الأولى منذ عقود إلى جانب إسرائيل.
وقد وصف رئيس وزرائها ستيفن هاربر رد إسرائيل على خطف جندييها بأنه مدروس، ولم ينتقد إسرائيل عندما قتل ثمانية كنديين في قصف إسرائيلي للبنان.
لكن وزير الخارجية الكندية بيتر ماكاي أقر الثلاثاء بأن قصف إسرائيل لمطار بيروت في أول الأزمة زاد من صعوبة إجلاء المواطنين الكنديين عن لبنان.
من ناحية أخرى، قال ماكاي الثلاثاء إن حزب الله سرطان، ويمكنه خرق أي اتفاق لوقف إطلاق النار في المستقبل وأنه يدمر الديموقراطية والسلام في لبنان.
وأضاف في إفادة أمام البرلمان الكندي بأن وقف إطلاق النار سيجعل إسرائيل عرضة لهجمات حزب الله في المستقبل.
وأظهر استطلاع لآراء الكنديين أن دعم أوتاوا لإسرائيل في الأزمة الحالية يحظى بتأييد ثلثهم فقط، في حين يعتقد 77 في المئة أن على كندا أن تبقى على الحياد.
XS
SM
MD
LG