Accessibility links

استسلام العشرات من أعضاء الجماعة السلفية للدعوة والقتال في الجزائر


أعلن 24 جزائريا ينتمون للجماعة السلفية للدعوة والقتال استسلامهم بعد أن حاصرتهم قوات الأمن في منطقة تيبازة غربي العاصمة.
وكان وزير الداخلية يزيد زرهروني قد دعا الإسلاميين الذين لم تلطـَّخ أيديهم بالدماء إلى الاستجابة لقرار العفو الذي بدأ تطبيقه في نهاية شهر فبراير/شباط الماضي، بناء على ميثاق السلم والمصالحة الذي اقترحه الرئيس بوتفليقة.
هذا وتعاني الجزائر من صراع داخلي منذ عام 1992 أسفر عن سقوط أكثر من 150 ألف قتيل.
XS
SM
MD
LG