Accessibility links

logo-print

اشتباكات بين عناصر من الشرطة الفلسطينية ومسلحين في غزة


اشتبك مسلحون في غزة الثلاثاء مع عناصر من الشرطة الفلسطينية بقيادة حماس في مستشفى مدينة غزة مما أسفر عن إصابة خمسة أشخاص حسب ما أفاد شهود عيان ومصادر طبية.
وقالت وزارة الداخلية الفلسطينية إن المسلحين فتحوا النار عقب دخولهم المستشفى رافضين التقيد بالقوانين بترك أسلحتهم على المدخل.
وفي وقت سابق الثلاثاء أطلق مسلحون النار وأصابوا عنصرا من حركة حماس في بلدة خان يونس بحسب مصادر طبية وشهود عيان.
وكان عنصران من حركة فتح قد أصيبا خلال اليومين الماضيين بعد تعرضهما لإطلاق النار من مصادر مجهولة.
من جهة أخرى، جدد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الأردني معروف البخيت الثلاثاء التأكيد على ضرورة وقف فوري لإطلاق النار في لبنان والأراضي الفلسطينية.
وقال الرئيس الفلسطيني في مؤتمر صحفي مشترك مع البخيت في العاصمة الأردنية إن الفلسطينيين واللبنانيين يتعرضون لهجوم كامل سواء فيما يتعلق بالبنية التحتية أو قتل المدنيين. وطالب عباس بوقف هذا الهجوم.
من جانبه، قال رئيس الوزراء الأردني إن الأولوية المطلقة والمعلنة هي وقف النزيف في لبنان وغزة.
وشدد على ضرورة وقف هذا الهجوم وإطلاق النار تمهيدا لحلول لاحقة.
وأضاف أن الجهود مستمرة لحشد الدعم الديبلوماسي والمساعدات التي يمكن للأردن تقديمها للشعبين اللبناني والفلسطيني.
هذا وأطلق أهالي مدينة رام الله في الضفة الغربية الثلاثاء اسم بلدة بنت جبيل اللبنانية على الشارع الرئيسي في المدينة.
وقال زكريا محمد وهو كاتب فلسطيني يعيش في رام الله إنها مبادرة رمزية يعرب من خلالها الشعب الفلسطيني عن تضامنه مع الشعب اللبناني.
وأضاف أن بنت جبيل أصبحت رمزا للصمود مؤكدا أن الفعاليات الشعبية الفلسطينية ستتواصل بشكل يومي حتى يتوقف الهجوم الإسرائيلي.
وكان المئات من سكان رام الله قد شاركوا مساء الثلاثاء في مسيرة احتجاجا على ما يحدث في لبنان.
على صعيد آخر، أطلقت إسرائيل سراح وصفي كبها الوزير الفلسطيني المكلف بشؤون الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية مساء الثلاثاء.
وقال كبها في تصريحات من جنين عقب إطلاق سراحه إنه تم الإفراج عنه لأن إسرائيل لم تجد شيئا ضده.
وكان كبها الذي ينتمي لحركة حماس قد اعتقل في 19 يونيو/حزيران الماضي ضمن موجة من الاعتقالات غير المسبوقة قام بها الجيش الإسرائيلي واعتقل خلالها 64 مسؤولا في حماس من أعضاء الحكومة والمجلس التشريعي الفلسطيني.
XS
SM
MD
LG