Accessibility links

مواجهات عنيفة في جنوب لبنان بين مقاتلي حزب الله والقوات الإسرائيلية


أعلن حزب الله أنه قصف عددا من المدن والمستوطنالت الإسرائيلية شملت كرمائيل ونهاريا وعكا وكريات شمونة وصفد، كما استهدفت دفعة جديدة من الصواريخ كل من سنير ويفتاح وكفرصولد ورمات نفتالي، وأفادت الأنباء أن حزب الله قصف مقر القيادة العسكرية الإسرائيلية في ثكنة برانيت.

وذكرت المعلومات أن مجموع ما أطلقه حزب الله من صواريخ بلغ نحو 300 صاروخ، وأن مجموعة منها سقطت في منطقة بيسان التي تقع في غور الأردن وهي تبعد نحو 100 كيلومتر عن الحدود مع لبنان.

وكان سلاح الجو الإسرائيلي قد شن غارات على وسط جنوب لبنان الذي يشهد مواجهات عنيفة بين قوات حزب الله والجيش الإسرائيلي.

وتفيد الأنباء بأن القوات الإسرائيلية لم تنجح حتى الآن في إجبار قوات حزب الله على التراجع أو الانسحاب من غرب منطقة إصبع الجليل.


كما حاولت القوات الإسرائيلية اختراق مواقع حزب الله في قرية ميس الجبل، غير أنها أخفقت في ذلك.

كما أفاد شهود عيان بأن هناك مواجهات عنيفة شمال ميس الجبل إذ تحاول القوات الإسرائيلية السيطرة على بلدة العديسة.

وقال حزب الله في بيان له إن قواته نجحت في تدمير أربع دبابات إسرائيلية، وإن قواته تتصدى لمدرعات إسرائيلية تحاول التقدم باتجاه رب ثلاثين-العديسة ودخول بلدة محيبيب.

وقال مصدر في حزب الله اللبناني إن مقاتلين من الحزب طوقوا الوحدة الإسرائيلية االمحمولة جوا التي حطت ليل الثلاثاء في بعلبك شرق لبنان وإن هذه الوحدة تمكنت من الانسحاب بمروحية.

وقدر المصدر عدد الوحدة الإسرائيلية المسلحة بحوالي 20 رجلا، مشيرا إلى أنها انسحبت بفضل تغطية جوية كثيفة قصف خلالها الطيران الحربي الإسرائيلي عدة قرى في المنطقة.

وأعلنت الشرطة اللبنانية أن 11 لبنانيا قتلوا وجرح عشرات آخرون في القصف الجوي الذي رافق العملية الإسرائيلية بدون أن توضح الشرطة ما إذا كان القتلى مدنيين أو من مقاتلي حزب الله.

هذا وقد أغار الطيران الحربي الإسرائيلي مرتين اليوم على مقر للواء الثاني في الجيش اللبناني في بلدة صربا في إقليم التفاح حيث أصيب ثلاثة عسكريين ما زالوا تحت الأنقاض، حسب ما أعلنت مصادر عسكرية لبنانية.

كما أعلن الجيش اللبناني مقتل ثلاثة من عناصره في غارة جوية على بلدة صربا جنوب صيدا.
XS
SM
MD
LG