Accessibility links

قصف مكثف بين حزب الله وإسرائيل والحرب تستعر على عدة محاور منها بعلبك


كثف حزب الله قصف شمال إسرائيل بالصواريخ التي وصلت الأربعاء إلى أبعد مسافة عن الحدود مع لبنان وأدت إلى مقتل وإصابة عدد من الأشخاص وأعلن الجناح العسكري للحزب أنه أطلق الأربعاء نحو 200 صاروخ على شمال إسرائيل من بينها صواريخ من طراز "خيبر-1".
ونقلت محطة تلفزيون المنار الناطقة باسم حزب الله أن هذه الصواريخ أصابت بيسان التي تبعد 68 كلم عن الحدود.

من جانبها، أعلنت الشرطة الإسرائيلية سقوط ما لا يقل عن 160 صاروخا على الأقل على مدن إٍسرائيلية، مشيرة أن ذلك يشكل أكبر عدد من الصواريخ التي تطلق من لبنان منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية في 12 تموز/ يوليو.

وقال المصدر إن 36 صاروخا ضربت مدنا إسرائيلية وأماكن سكنية ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 19 آخرين بجروح، إصابة اثنين منهما خطرة.

يأتي ذلك فيما واصل الطيران الإسرائيلي غاراته على جنوب لبنان حيث تدور مواجهات ضارية مع مقاتلي حزب الله.

فقد شن الطيران الإسرائيلي غارات على القطاع الأوسط من جنوب لبنان حيث تدور مواجهات عنيفة بين القوات الإسرائيلية ومقاتلي حزب الله على ثلاثة محاور كما أفادت الشرطة اللبنانية وحزب الله.
كما شن الطيران الإسرائيلي غارة على المدخل الجنوبي الشرقي لصور قرب مخيم البرج الشمالي للاجئين الفلسطينيين مما أدى إلى إصابة فلسطيني بجروح.

من ناحية ثانية، أفادت الشرطة اللبنانية بأن القوات الإسرائيلية حاولت عبثا دخول قرية ميس الجبل التي تقع على تلة تعلو 610 أمتار مما دفعها إلى الالتفاف حول القرية حيث تحاول مهاجمتها من الجنوب انطلاقا من قرية محيبيب.

وتتركز مواجهات المحور الثاني شمال ميس الجبل حيث تجري محاولة إسرائيلية للسيطرة على العديسة انطلاقا من رب الثلاثين، وفق الشرطة.

هذا وقد أكدت المقاومة الإسلامية الجناح العسكري لحزب الله، في بيان أنها نجحت في تدمير أربع دبابات في هذا المحور ووقوع أفراد طاقمها بين قتيل وجريح إضافة إلى تدمير جرافة إسرائيلية.
وذكر أنه قتل ثلاثة جنود لبنانيين في قصف إسرائيلي على موقع مهم للجيش شرق صيدا.
وأنزلت القوات الإسرائيلية فجر الأربعاء فرقة كوماندوس في منطقة بعلبك وأدت العملية إلى مقتل 11 شخصا وخطف خمسة آخرين.
وتضاربت المعلومات إزاء عملية الإنزال التي نفذتها القوات الإسرائيلية في منطقة بعلبك شرق لبنان والشخصيات التي كانت تستهدفها، فقد ذكرت إحدى الفضائيات العربية أن عملية الإنزال كانت تستهدف الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، ولكن أحد الأشخاص الذين تمّ خطفهم يدعى حسن ديب نصرالله.
إلا أن رئيس الأركان في الجيش الإسرائيلي الجنرال دان حالوتس أعلن أن القوات الإسرائيلية لم تكن تعمل على اعتقال أحد قادة حزب الله لو أنها كانت تتمنى أن يحصل ذلك، موضحاً أن هذه العملية استهدفت إظهار قدرة الجيش الإسرائيلي على الوصول إلى أي منطقة في لبنان.
وقال حالوتس إنه تمّ اعتقال خمسة عناصر من حزب الله وقتل نحو عشرة آخرين على الأقل.
هذا، في الوقت الذي نفي حزب الله ذلك وأشار إلى أن من اختطفتهم إسرائيل مدنيون ولا صلة لهم بالحزب.
XS
SM
MD
LG