Accessibility links

أحمدي نجاد يشن هجوما على واشنطن ومجلس الأمن وخامنئي يدعو المسلمين إلى المقاومة


اتهم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الأربعاء مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة بمنع التوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار في لبنان.

وقال أحمدي نجاد خلال خطاب ألقاه في محافظة خراسان شمال إيران إن منع وقف إطلاق النار في لبنان سيترك وصمة عار أبدية على جبهة المسؤولين في مجلس الأمن وعلى رأسهم أميركا التي وصفها بالمجرمة، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وأضاف أن الولايات المتحدة وبريطانيا ودولا أخرى تستخدم ما أسماه بالنظام الصهيوني كأداة وفرضت الحرب على لبنان من اجل إقامة الشرق الأوسط الكبير.

وانتقد نجاد مواقف بعض الدول مما يجري في لبنان والأراضي الفلسطينية، وقال: "المتوقع من الدول أن تحدد موقفها وألا تقف عائقا أمام شعوبها مع أنه لا يمكن التعويل على بعض الحكومات".

من جهته، دعا المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي الأربعاء المسلمين إلى مقاومة ما وصفه بالذئب الصهيوني الوحشي وعدوان "الشيطان الأكبر الأميركي"، ووعد في رسالة إلى العالم الإسلامي بتوجيه ضربة ساحقة إليهما.
وقال خامنئي في رسالة تلاها التلفزيون الإيراني: "إن العالم الإسلامي والشباب المسلم من جميع الدول يجب أن يعلموا أن المقاومة والتضحيات هي السبيل الوحيد لمواجهة إسرائيل والولايات المتحدة".

وأضاف أن واشنطن يجب ان تتوقع صفعة قوية وضربة ساحقة من المسلمين لدعمها ما وصفه بالجرائم التي ترتكبها إسرائيل على حقوق الشعوب المسلمة.
وقال خامنئي إن حزب الله هو خط الدفاع الأول عن الشعوب الإسلامية وشعوب المنطقة.
XS
SM
MD
LG