Accessibility links

logo-print

بيريز يؤكد أن العمليات العسكرية لن تتوقف في لبنان قبل القضاء على قدرات حزب الله


أكد شمعون بيريز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن العمليات العسكرية في لبنان لن تتوقف قبل القضاء على القدرات العسكرية لحزب الله ونشر قوات دولية وهو ما قد يتطلب استمرار المواجهات لأسابيع أخرى.
وقال إن اسرائيل لا تنوي إعادة احتلال أجزاء من لبنان بشكل نهائي، غير أنها لن تسمح لحزب الله بالعودة إلى مناطق الحدود.
وقال بيريز:
"ستتوقف العمليات الإسرائيلية في اللحظة التي تسيطر قوة دولية على الجزء الجنوبي من لبنان، ويتم الإفراج عن الرهينتين ووقف إطلاق الصواريخ والقذائف، وفي الوقت الذي لن يبق حزب الله جيشا داخل جيش، فحينها يتحقق السلام، وبحسب اعتقادي فإن تحقيق ذلك ليس بعيدا ويمكن أن يتحقق خلال أسابيع ".
وقال بيريز إن القتال بلغ نقطة تحول مهمة خلال الأسبوع الجاري، خاصة أن عمليات حزب الله قد تقلصت بشكل كبير منذ الاثنين الماضي.

وقد أعرب إيهود أولمرت رئيس وزراء إسرائيل عن أمله في أن تكون القوات الدولية التي سيتم نشرها في جنوب لبنان قادرة على تأدية مهامها على النحو المطلوب. وأضاف:
"يجب أن يتم تشكيل تلك القوات من دول لديها رغبة حقيقية في إحداث تغيير في هذا الجزء من العالم. وأرى أن فرنسا مرشحة مناسبة لهذه المهمة، وكذلك الحال بالنسبة لدول أوروبية أخرى مثل بريطانيا وإيطاليا. وأعلم أن أستراليا ترغب في المشاركة في حفظ السلام. كما أن تركيا دولة مهمة في هذه المنطقة، ونحن نكن للحكومة التركية وجيشها قدراً كبيراً من الاحترام والثقة".
وفيما يتعلق بضرورة قيام تلك القوة بنزع أسلحة حزب الله قال أولمرت:
"أعتقد أن العمليات العسكرية التي نفذتها إسرائيل ساهمت إلى حد بعيد في نزع أسلحة حزب الله. وينبغي ألا يُقاس هذا فقط بعدد الصواريخ التي يستطيع مسلحو الحزب إطلاقها، حيث تم تدمير البنية التحتية للحزب بصورة شاملة".
XS
SM
MD
LG