Accessibility links

logo-print

غارات إسرائيلية على محطة كهرباء وعدد من الجسور شمال بيروت ومواجهات عنيفة في الجنوب


اشتدت كثافة العمليات القتالية في الجنوب اللبناني اليوم كما واصلت الطائرات الحربية الإسرائيلية قصف ضواح في بيروت الجنوبية لم يشملها القصف من قبل.

وقد أعلنت القيادة الشمالية للقوات الإسرائيلية أنها ستحاول التقدم شمالا لفرض منطقة أمنية بعمق 15 كيلومترا . ويقول الميجور جنرال بيني غانز إن إسرائيل سوف تلجأ لاستخدام أي قدر من القوة كي تحقق أهدافها.

وقال الجنرال غانز:" إن القوات تحت إمرته ستستخدم أي قدر من القوة لتدمير البنية الأساسية لحزب الله إلى أن تصبح تلك المليشيا غير قادرة على تهديد إسرائيل."

وقد استهدف الطيران الإسرائيلي للمرة الأولى مناطق مسيحية في بيروت بقصفه عدة جسور شمال المدينة وتدمير أجزاء من الطريق البري الرئيسي المؤدي إلى سوريا. وقالت الشرطة اللبنانية إن سلاح الجو الإسرائيلي قام بقصف محطة إبراهيم العال لتوليد الكهرباء التي تغذي جنوب سهل البقاع وجزء كبير من الجنوب اللبناني وأضافت مصادر الشرطة اللبنانية أن القصف أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي.

كما قصفت الطائرات الإسرائيلية جسر المدفون الذي يربط بيروت بشمال لبنان، وجسر كازينو لبنان وجسر المعاملتين وجسر الفيدار في منطقة جبيل، وملعبا رياضيا إضافة إلى تجمع المستوعبات على طريق المطار.

قال الصليب الأحمر اللبناني إن الغارات الإسرائيلية أدت إلى مقتل مدنييْن على الأقل وإلى إصابة 12 آخرين نتيجة الغارات الإسرائيلية صباح اليوم على أربعة جسور شمال العاصمة اللبنانية بيروت.

وكانت الغارات الإسرائيلية قد أسفرت عن مقتل جندي لبناني وإصابة ثلاثة آخرين بجراح في منطقة الأوزاعي عند المدخل الجنوبي لبيروت وضواحيها، كما أغار الطيران الإسرائيلي على منطقتي الرويس وحارة حريك.

وكان حزب الله قد أطلق أكثر من 150 صاروخا على شمال إسرائيل في ساعة واحدة بعد ظهر أمس الخميس. وقالت الشرطة الإسرائيلية إن ثمانية أشخاص على الأقل قُتلوا إضافة إلى إصابات عشرات آخرين.

ويأتي إطلاق حزب الله لهذه الصواريخ بعد إعلان كل من رئيس الوزراء أيهود أولمرت ونائبه شيمون بيريز بأنه قد تم القضاء على حوالي 80 في المئة من صواريخ حزب الله، وأنه تم تدمير البنية التحتية للحزب تدميرا تاما.

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن ثلاثة جنود إسرائيليين قتلوا خلال اشتباك مع مقاتلي حزب الله في جنوب لبنان الخميس، وذلك بعد أن أصيبت دبابتهم بصاروخ مضاد للدروع.

هذا وتقول إسرائيل أن عدد قتلاها بلغ منذ بداية الحرب 67 شخصا من بينهم 40 عسكريا، بينما قال رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة إن 900 شخص قتلوا في لبنان نتيجة الهجمات الإسرائيلية.

ومن ناحية أخرى، قالت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي إن نحو عشرة آلاف جندي إسرائيلي استطاعوا إقامة ما وصف بمنطقة أمنية تضم 20 قرية لبنانية وأن عرض تلك المنطقة يبلغ نحو ستة كيلومترات. ونقلت القناة عن مصادر عسكرية قولها إن الجنود سيبقون في الأراضي اللبنانية إلى حين إرسال قوة متعددة الجنسيات إلى المنطقة.
XS
SM
MD
LG