Accessibility links

logo-print

ماكورمك: واشنطن وباريس على وشك الاتفاق على صيغة نهائية لمشروع قرار لوقف القتال بين إسرائيل وحزب الله


اقتربت الولايات المتحدة وفرنسا الجمعة من الاتفاق على صيغة مشروع قرار في مجلس الأمن لإنهاء القتال بين إسرائيل وحزب الله كخطوة أولى نحو التوصل إلى تسوية سياسية.
فقد صرح السفيرُ الأميركي لدى الأمم المتحدة جون بولتون بعد عدة ساعات من المحادثات مع السفير الفرنسي جان مارك دو لا سابليير بأنه تم تحقيقُ تقدم وان صيغة مشروع القرار أعيدت إلى واشنطن وباريس لدراستها.
وقال انه لا تزال هناك بعضُ القضايا التي لم تـُحلَ بعد ولكنه أشار إلى تحقيق بعض التقدم وأضاف أن الجانبيْن سيواصلان العمل .
وفي واشنطن قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورمك إن الولايات المتحدة وفرنسا قريبتان من الاتفاق على صيغة نهائية لمشروع القرار تمهيدا لعرضه على بقية الدول الأعضاء في مجلس الأمن.
ومن بين النقاط التي لا تزال مدارَ بحث رغبة ُ الولايات المتحدة في وضع مراقبين على الحدود بين سوريا ولبنان لضمان عدم تزويد حزب الله بالسلاح، علاوة على وجود خلاف بين الطرفيْن حول كيفية وموعد ترسيم الحدود المتنازع عليها بين لبنان وسوريا.
وتدعو فرنسا إلى أن تراقب قواتُ حفظ السلام الدولية والجيش اللبناني وقفَ إطلاق النار بينما تدعو الولاياتُ المتحدة إلى بقاء الجيش الإسرائيلي داخل الأراضي اللبنانية إلى حين إرسال قوات دولية إلى المنطقة.
ومن نقاط الخلاف أيضا موعدُ نزع سلاح حزب الله والجهة التي ستتولى هذه المهمة.
وعلى صعيد أخر فقد شهد لبنان منذ فجر الجمعة تصعيداً خطيراً في الغارات الإسرائيلية ولاسيما تلك التي استهدفت مناطق جديدة في الشمال.
مراسل "العالم الآن" في بيروت يزبك وهبه التفاصيل من :
XS
SM
MD
LG