Accessibility links

رايس تعلن دعمها للشعب الكوبي وحريته توقعا لتغييرات محتملة في هافانا


أكدت وزيرة الخارجية الأميركية في كلمة وجهتها للشعب الكوبي دعم الولايات المتحدة لهم في المرحلة المقبلة التي قد تشهد تغييرات في تلك الدولة التي يحكمها نظام شيوعي منذ أكثر من 40 عاما. وقالت رايس إن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم حرية الكوبيين. وشددت على أهمية أن يبقى الكوبيون في بلدهم، مؤكدة بذلك قلق الولايات المتحدة من احتمال تدفق اللاجئين إليها في حال وقع انقلاب في كوبا.
وقالت رايس:
"كل الكوبيين الذين يرغبون في تغيير ديموقراطي سلمي يمكنهم الاعتماد على دعم الولايات المتحدة. ونحن نحث المواطنين في كوبا على العمل لإحداث تغيير إيجابي في بلادهم. ونحن مستعدون على مساعدتكم إنسانيا فيما تحاولون أن تستحدثوا مسارا جديدا لوطنكم."
ووجهت رايس تلك الكلمة للكوبيين عبر تلفزيون "مارتي" الذي تموله الحكومة الأميركية ويوجه إلى كوبا. ولم تشر رايس في كلمتها التي استغرقت دقيقتين فقط إلى مرض الزعيم الكوبي فيدل كاسترو ونقل السلطة لأخيه راؤول الأسبوع الماضي.
وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية توم كيسي قد أعرب الجمعة عن تخوف الولايات المتحدة من حدوث أزمة لاجئين حقيقة بسبب الوضع غير المستقر في كوبا.
XS
SM
MD
LG