Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن ينهي اجتماعاته والحكومة اللبنانية ترفض المشروع الفرنسي- الأميركي


انهى مجلسُ الأمن الدولي بعد ظهر السبت اجتماعاً على مستوى الخبراء لبحث صياغة مشروع قرار لوقف الأعمال الحربية في لبنان.

وجاء هذا الاجتماع بعد اجتماع مغلق طرح فيه أعضاء المجلس تساؤلات تتعلق بالاتفاق الفرنسي الأميركي الذي سيُصاغ على أساسه مشروعُ القرار المنوي استصدارُه من مجلس الأمن.

وقبل انعقاد الجلسة شرح مندوبُ فرنسا لدى الأمم المتحدة جان مارك دولا سابليير مضمونَ الاتفاق وقال: "أولا يدعو النص إلى وقف ٍ كامل للأعمال الحربية، على أساس وقف حزب الله الفوري لكل هجماته والوقف الفوري من قبل إسرائيل لكل الهجمات العسكرية."

واتى دولا سابليير على ذكر الناحية الإنسانية وأضاف "يقول النص أيضا إن المجتمع الدولي سيساعد كلَ المهجرين في لبنان على العودة إلى ديارهم. فهناك أكثر من 700 ألف مهجر سيتلقوْن مساعدة المجتمع الدولي. "

كذلك تطرق دولا سابليير إلى قضية المرافئ والمطار وقال: "النص واضح أيضا على صعيد وجوب إعادة فتح المرافئ والمطارات، وهذا سيتم في المرحلة الفورية."

وفي المقابل وبعد اجتماع لها السبت، رفضت الحكومة اللبنانية مشروعَ القرار الفرنسي الأميركي الخاص بالأزمة اللبنانية وتمسكت بموقفِها الداعي إلى وقف إطلاق النار قبل الدخول في أي تسوية سياسية مع إسرائيل.

التفاصيل مع مراسل "العالم الآن" يزبك وهبه:
XS
SM
MD
LG