Accessibility links

logo-print

الظواهري: بعض زعماء الجماعة الإسلامية في مصر إنضموا إلى تنظيم القاعدة


قال أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في شريط فيديو اذاعته قناة الجزيرة السبت إن بعض زعماء الجماعة الاسلامية في مصر انضموا إلي تنظيم القاعدة.
وقال الظواهري في تسجيل الفيديو "ونبشر الأمة الاسلامية بتوحد طائفة كبرى من فرسان الجماعة الاسلامية."
وقال ان هذه الخطوة تهدف إلى "حشد طاقات الأمة المسلمة صفا واحدا في وجه اعدائها في أعتى حملة صليبية تشن على الاسلام في تاريخنا" على حد تعبيره.
وقالت وكالة أنباء رويترز إن الظواهري ذكر اسم محمد الاسلامبولي كأحد هؤلاء الذين انضموا إلى القاعدة. وكان يشير بذلك على ما يبدو إلى محمد شوقي الاسلامبولي وهو أحد زعماء الجماعة الاسلامية وشقيق خالد الاسلامبولي الذي كان واحدا ممن شاركوا في اغتيال الرئيس المصري الراحل انور السادات عام 1981.
وظهر رجل قدمه الظواهري على أنه أحد زعماء الجماعة الاسلامية واسمه محمد الحكايمة في جزء من الشريط المصور وأكد خطوة الوحدة .
وقال الحكايمة الذي كان يحمل بندقية ويقف في منطقة مغطاة بالنخيل ان هذه الخطوة جاءت"نصرة لعالمنا الجليل فضيلة الشيخ الثابت عمر عبد الرحمن القابع تحت أقبية السجون الامريكية ودفعا للعدو الصائل المحتل لبلاد المسلمين." على حد تعبيره.
والشيخ عبد الرحمن الزعيم الروحي للجماعة الاسلامية مسجون في الولايات المتحدة بعد ادانته في اتهامات متصلة بتفجير المركز التجاري العالمي عام1993.
وكان الظواهري قد إنضم إلى جماعة الجهاد الاسلامي عندما أسست في عام 1973 وكان من بين 301 شخص أعتقلوا إثر اغتيال السادات ولكنه برئ خلال المحاكمة.
وعلى الرغم من ذلك قضى ثلاث سنوات في السجن لحيازته مسدسا دون ترخيص.
وتولى الظواهري قيادة الجهاد في مصر عام 1993 وكان جزءا من حملة في منتصف التسعينات لاقامة دولة اسلامية متشددة قتل خلالها أكثر من 1200 شخص في مصر.
وفي عام 1999 حكمت محكمة مصرية على الظواهري بالاعدام غيابيا.
XS
SM
MD
LG