Accessibility links

logo-print

صواريخ حزب الله تقتل عددا من الجنود الإسرائيليين والطائرات الإسرائيلية تقصف مناطق في لبنان


قالت مصادر أمنية وطبية في إسرائيل إن الصواريخ التي أطلقها حزب الله الأحد على شمال إسرائيل أسفرت عن مقتل 12 شخصا في كريات شمونة ومقتل ما لا يقل عن 12 جنديا وإصابة تسعة آخرين على الأقل بجراح في مستوطنة كفر جلعاد جميعهم من جنود الإحتياط الذين تم إستدعاؤهم للخدمة في جنوب لبنان.

وقد أكد الجيش الإسرائيلي وقوع هذه الإصابات كما قالت وكالة الأنباء رويترز إن طردا إشتبه بأنه قنبلة أثار الرعب في مكتب رئيس الوزراء الأحد وتسبب في إخلائه.

على الجانب اللبناني، قالت الشرطة، إن ثمانية مدنيين قتلوا وجرح خمسة آخرون في غارات اسرائيلية فجر الاحد على جنوب لبنان. وقالت الشرطة ان صاروخا دمر منزلا في قرية انصار شرق مرفأ صيدا كبرى مدن الجنوب اللبناني، مما أدى إلى مقتل خمسة من سكانه وجرح أربعة آخرين. كما قتل ثلاثة مدنيين وأصيب آخرون بجروح عندما أصاب صاروخ جو-ارض منزلهم في بلدة الناقورة الساحلية القريبة من الحدود اللبنانية-الإسرائيلية. كما شنت الطائرات الإسرائيلية غارة على جبل الرفيع في إقليم التفاح بجنوب لبنان وعلى قبريخا.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن متحدث باسم الشرطة الاسرائيلية قوله إن صواريخ اطلقها حزب الله الشيعي اللبناني من جنوب لبنان صباح الاحد سقطت على شمال اسرائيل وهضبة الجولان المحتلة. وقال المتحدث ميكي روزنفلد "سقطت قذائف صباح الأحد على مدينتي صفد وكريات شمونة وعلى الجولان .واوضح مصدر في الشرطة أن صفارات الانذار دوت الاحد في عدد كبير من بلدات الجليل الأعلى ومنها نهاريا ومعالوت وكفر هافراديم وشفارام وغوش بينا.
وكانت الطائرات الإسرائيلية قد هاجمت السبت أربع قواعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة الموالية لسوريا في بلدات الناعمه وقسيه وكفر زابد والسلطات يعقوب في منطقة وادي البقاع الشرقي مما أسفر عن مقتل أحد أعضاء الجبهة وإصابة أربعة آخرين بجراح.
على صعيد آخر، نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن متحدث باسم الأمم المتحدة قوله، إن ثلاثة صينيين من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة أصيبوا بجراح الأحد نتيجة تبادل إطلاق النار بين مقاتلي حزب الله والقوات الإسرائيلية في الجنوب اللبناني.
XS
SM
MD
LG