Accessibility links

logo-print

إيران ترى أن مشروع القرار الدولي الفرنسي - الأميركي لا يحل الأزمة في لبنان


أعلن كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي علي لاريجاني الاحد ان ايران تعتبر مشروع القرار الدولي الذي قدمته فرنسا والولايات المتحدة "ظالما" ولا يحل الازمة في لبنان. وقال لاريجاني الذي يتولى ايضا رئاسة المجلس الاعلى للامن القومي الايراني في مؤتمر صحافي ان "مشروع القرار الدولي لا يحل الازمة في لبنان بما انه لا يلبي سوى مطالب طرف واحد في النزاع". ويدعو مشروع القرار الذي قدمته باريس وواشنطن الى "وقف كامل للاعمال الحربية" بين اسرائيل وحزب الله. وبحسب لاريجاني فان مشروع القرار يخدم الموقف الاسرائيلي على حساب حزب الله الشيعي اللبناني. وقال المسؤول الايراني "ان مشروع القراريدعو مثلا الى الافراج الفوري عن الاسيرين الاسرائيليين لكنه يقول انه سيفرج عن المعتقلين اللبنانيين بعد مفاوضات تجري تحت اشراف الامم المتحدة". ويشجع من ناحية اخرى "الجهود الرامية الى تسوية قضية اللبنانيين المعتقلين في اسرائيل". ورفض لبنان مشروع القرار الفرنسي-الاميركي وسيطلب من الدول العربية دعم موقفه حسب ما اعلن اليوم الاحد رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري. ويريد لبنان ان يشير مشروع القرار الى انسحاب اسرائيلي الى ما وراء الحدود اللبنانية الاسرائيلية. وتعتبر ايران الجهة الرئيسية الداعمة لحزب الله. ويتهم الغرب ايران بتمويل الحزب اللبناني الشيعي وتسليحه الامر الذي تنفيه طهران.
XS
SM
MD
LG