Accessibility links

انتحاري يقدم على تفجير نفسه وسط معزين في مدينة تكريت ويقتل 15 شخصا



افادت الشرطة العراقية ان 15 شخصا على الاقل قتلوا الاحد عندما اقدم انتحاري على تفجير شحنة يحملها وسط معزين في مراسم عزاء في مدينة تكريت شمال بغداد التي يتحدر منها الرئيس العراقي السابق صدام حسين.
وبحسب الشرطة، اصيب 30 اخرون على الاقل بجروح في هذا الهجوم. وفجر الانتحاري شحنته في قاعة في وسط المدينة حيث كانت تنظم مراسم العزاء بوفاة والد عضو المحافظة صعب عبد البداوي.
ووصل الانتحاري في سيارة محملة بالمتفجرات، الا انه نزل منها وفجر نفسه وسط المعزين. ويتوقع ان ترتفع حصيلة القتلى اذ ان عددا كبيرا من الضحايا ما يزالون تحت الانقاض بسبب انهيار سقف القاعة فيما تتباطأ اعمال الاغاثة لان سيارة الانتحاري ما تزال مركونة في المكان.
أعلن مصدر أمني عراقي عن اعتقال القوات الاميركية والعراقية لـ 15 مشتبها بانتمائهم الى الجماعات المسلحة، وذلك في حملة مداهمات نفذتها تلك القوات في إحدى القرى التابعة لمحافظة كركوك.
وفي الاسحاقي قـُتل أربعة من سائقي الشاحنات وأحرقت سيارتهم على أيدي مجموعة مسلحة اعترضت طريقهم عندما كانوا ينقلون اسلاكا شائكة لإحدى القواعد الاميركية.
الى ذلك عثرت قوات الشرطة على 12 جثة لمدنيين بينهم امرأة في منطقة الشعلة ذات الغالبية الشيعية، وبدت على الجثث آثار التعذيب وقد أطلقت عيارات نارية عليها في منطقة الرأس، بحسب مصدر أمني.

لقي الشيخ علي حسين شلش عضو هيئة علماء المسلمين في الفلوجة بالعراق مصرعه على ايدي مسلحين مجهولين صباح الأحد.
التفاصيل من محمود الحديثي :
XS
SM
MD
LG