Accessibility links

البيت الأبيض يتوقع أن يصوت مجلس الأمن على مشروع القرار الأميركي الفرنسي حول لبنان


توقع ستيفن هادلي، مستشار البيت الأبيض لشؤون الأمن القومي أن يصوت مجلس الأمن على مشروع القرار الذي اقترحته الولايات المتحدة وفرنسا صباح الثلاثاء إن لم يكن قبل ذلك. وأضاف في تصريحات أدلى بها في كروفورد بولاية تكساس حيث يقضي الرئيس بوش عطلة نهاية الأسبوع أن استصدار القرار الثاني المتعلق بنشر قوات دولية سيحتاج لبضعة أيام أخرى:

"نعلم من تجاربنا الماضية أنه حتى في حالة موافقة جميع الأطراف على قرار وقف إطلاق النار، فإن تنفيذ القرار يستغرق بعض الوقت. وفي جميع الأحوال نود المضي بسرعة لاستصدار القرار الثاني، ونأمل أن يتم ذلك خلال أيام وليس أسابيع".

وأعلنت فرنسا انها أحيطت علما برفض لبنان المشروع الفرنسي الاميركي لحل الازمة الحالية لكنها قالت ان اي اتفاق يحتاج الى موافقة طرفي النزاع لاقراره.
وقال فيليب دوست بلازي وزير خارجية فرنسا إنه اطلع على الملاحظات اللبنانية بشأن المشروع وإتصل هاتفيا برئيس وزراء لبنان فؤاد السنيورة في وقت سابق الأحد للتعرف على موقف لبنان.
وشدد بلازي على ان حكومة لبنان تدرك أنه لا يمكن التوصل الى اي اتفاق بدون موافقة طرفي النزاع مشيرا الى أن الإتصالات جارية حاليا مع الجانبين للتوصل الى حل.
هذا وقد أعلن وائل أبو فاعور عضو اللقاء الديموقراطي في لبنان أن لبنان وقع ضحية حسابات عدة تتمثل في كون الولايات المتحدة تريد إخضاع إيران، وإسرائيل تعمل على تدمير البلد، والنظام السوري يريد تخريب لبنان، وإيران تريد حماية برنامجها النووي وقال أبو فاعور لـ"العالم الآن":
XS
SM
MD
LG