Accessibility links

logo-print

حاكم الشارقة يتكفل بإعادة ترميم المجمع العلمي على نفقته


أعلن حاكم إمارة الشارقة الإماراتية الشيخ سلطان القاسمي تكفله بإعادة ترميم مبنى المجمع العلمي الذي احترق في أحداث القصر العيني وسط القاهرة مؤخرا على نفقته الخاصة.

وشدد القاسمي على أن تصرفه ليس إكراما أو تفضلا بل رد الجميل لمصر، مذكرا بأن بعثة قدمت من مصر عام 1954 لتعليم أبناء الشارقة.

إلى ذلك، شكلت وزارة الآثار لجنة لمعاينة مبنى المجمع العلمي الذي اشتعلت به النيران يوم السبت الماضي. وقالت إن حالة المبنى في حاجة إلى التدخل السريع لترميمه وإعادته إلى حالته الأصلية بتكلفة 2.5 مليون جنيه.

وقال وزير الآثار المصري محمد إبراهيم إن اللجنة قامت بالمعاينة أمس الاثنين. وأفادت اللجنة في تقريرها بأن مبنى المجمع العلمي أضير بشكل كبير، مؤكدا أنه سيتم البدء في تنفيذ خطة ترميم المبنى على الفور بعد هدوء الأوضاع بالمنطقة المحيطة به.

وكانت فرنسا قد طلبت أمس الاثنين من السلطات المصرية إجراء تحقيق شامل وشفاف حول دوافع ومسؤوليات الخراب الذي لحق بالمجمع العلمي المصري.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو خلال تصريح صحافي إن هذا الخراب الذي حصل على هامش مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن مأساة للثقافة العالمية ويظهر المخاطر الكبيرة التي تتهدد التراث الإنساني الذي تحتضنه مصر.

وأوضح فاليرو أن فرنسا مستعدة لدرس أي طلب دعم من الحكومة المصرية لإعادة تأهيل المجمع.

XS
SM
MD
LG