Accessibility links

وفد عربي إلى نيويورك سعيا إلى تعديل مشروع القرار الدولي بشأن لبنان


أقر مؤتمر وزراء الخارجية العرب الذي انعقد في بيروت الاثنين موقف الحكومة اللبنانية الذي عرف بالبنود السبعة.
وشكل المؤتمر وفدا توجه مباشرة من العاصمة اللبنانية إلى نيويورك للبحث في سبل إدخال تعديلات على مشروع القرار الدولي المقرر التصويت عليه في مجلس الأمن.
في هذا الإطار، أكد مندوب الجامعة العربية لدى الأمم المتحدة السفير يحيى المحمصاني أن الوفد العربي الذي يتوجه إلى نيويورك سيؤكد ضرورة أخذ مطالب لبنان في الاعتبار وإدخال التعديلات التي اقترحتها حكومته على مشروع القرار.
وشدد رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة الذي توقف عن إلقاء كلمته أمام المؤتمر متأثرا بالحالة التي وصل إليها لبنان واللبنانيون على أولوية وقف إطلاق النار.
وأعرب السنيورة عن عدم رضى لبنان عن مشروع القرار الدولي المتداول في أروقة مجلس الأمن.
وأشار السنيورة إلى أن أمام لبنان ورشة كبرى في إعادة إعمار ما تهدم.
من جهة أخرى، اتهم السنيورة إسرائيل بارتكاب انتهاكات واسعة النطاق في حربها ضد حزب الله.
وقال السنيورة إن الانتهاكات الإسرائيلية كانت شاملة ولم تقف عند حد.
ودعا السنيورة زعماء الدول العربية إلى بذل مزيد من الجهد لإخراج لبنان من محنته.
واغرورقت عينا السنيورة بالدموع وأجهش بالبكاء وهو يقول:
XS
SM
MD
LG