Accessibility links

logo-print

حظر تجول إسرائيلي على اللبنانيين الموجودين في مناطق جنوب الليطاني


ألقى الجيش الإسرائيلي مناشير فوق المناطق اللبنانية الواقعة جنوب نهر الليطاني دعا فيها المقيمين إلى حظر التجول بعد الساعة العاشرة ليلا تحت طائلة اعتبار من يخالف هذا القرار أهدافا عسكرية.
وكانت الغارات الإسرائيلية قد تجددت مساء الاثنين على منطقة الشياح في ضاحية بيروت الجنوبية مما أسفر عن وقوع 10 قتلى و30 جريحا.
وفي غارات أخرى على بلدتي الغازية والغسانية في منطقة الزهراني وعلى بلدة حولا الحدودية، سقط أكثر من 22 قتيلا إضافة إلى 60 جريحا.
وشمل القصف الإسرائيلي مناطق النبطية وبنت جبيل وصور وحاصبيا وراشيا إضافة إلى مناطق في البقاع.
من جهة أخرى، أعلن الناطق الرسمي باسم القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان ميلوتش شتروغر أن قواته انتشلت خمس جثث من تحت الأنقاض في بلدة حولا وضمدت جراح 20 شخصا آخرين نتيجة الغارة التي شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على أحياء البلدة. وقال إن 120 شخصا من سكان البلدة رفضوا مغادرتها.
بدوره، قال رولان هيغينن الناطق باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر "العالم الآن" إن الوصول إلى حولا كان صعبا وشاقا بسبب استمرار القصف الإسرائيلي في تلك المناطق.
هذا وأسقط الجيش الإسرائيلي الاثنين طائرة استطلاع بدون طيار تابعة لحزب الله فوق البحر بحسب مصادر الجيش.
وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن أنظمة رادار سلاح الجو رصدت طائرة استطلاع أتت من لبنان وقبل أن تجتاز الحدود قامت المقاتلات الإسرائيلية بإسقاطها مضيفا أن سفنا تابعة للبحرية الإسرائيلية جمعت حطام الطائرة.
من جهة أخرى، أعلن الجيش الإسرائيلي أن ثلاثة من جنوده قتلوا الاثنين خلال اشتباكات مع عناصر حزب الله بالقرب من بلدة بنت جبيل.
وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن اثنين من الجنود قتلوا بصواريخ مضادة للدبابات.
وواصل حزب الله إطلاق صواريخ الكاتويشا والصواريخ البعيدة المدى على شمال إسرائيل وقضى المواطنون الإسرائيليون يومهم في الملاجئ.
واستهدفت دفعة من الصواريخ مدينة حيفا حيث قتل مواطنان من عرب إسرائيل وجرح عشرات آخرون.
XS
SM
MD
LG