Accessibility links

المجلسان الاستشاري والعسكري يبحثان الثلاثاء تطورات الوضع في مصر


قال رئيس المجلس الاستشاري المصري منصور حسن إن أعضاء المجلس الاستشاري سوف يجتمعون مع رئيس الأركان بالقوات المسلحة سامي عنان وبعض أعضاء المجلس العسكري اليوم الثلاثاء لبحث تطورات الوضع الراهن.

وأضاف حسن أنه هو من وجه دعوة للاجتماع بأعضاء المجلس العسكري، وأنه دعا المجلس الاستشاري لحضور الاجتماع بمن فيهم الأعضاء الذين تناقلت وسائل الإعلام نبأ استقالتهم.

يذكر أن أعمال العنف التي اندلعت يوم الجمعة الماضي في شارع القصر العيني بوسط القاهرة أسفرت عن مقتل 11 شخصا وإصابة 505 آخرون، وفقا لمصادر وزارة الصحة المصرية.

وفي هذا الصدد، أكد عضو المجلس العسكري اللواء عادل عمارة أن هناك جهات تسعى بشكل ممنهج لهدم الدولة المصرية، دون أن يحدد هذه الجهات، مشددا على أن القوات المسلحة المصرية ستتصدى بحزم لها ولن تسمح لها بتحقيق هذا الهدف. وأشار عمارة إلى أنه تم استفزاز جنود الجيش لجرهم لهذه المواجهات من أجل تخريب البلد، على حد قوله.

ونفى عمارة استخدام عناصر الجيش للقوة، قائلا إنهم لو لجأوا للقوة لكانت النتائج كارثية وعدد الضحايا أكبر بكثير. وأضاف عمارة أن للقوات المسلحة ثوابت لا ولن تحيد عنها وهي صدق النية في تسليم السلطة لقيادة مدنية، وعدم استخدام العنف مع المتظاهرين، إلا أنه أشار إلى أن ذلك لا يسري على من يخربون مرافق الدولة.

إجراء تحقيقات مستقلة

في السياق ذاته، طالبت 23 منظمة حقوقية بوقف جميع أشكال العنف التي ترتكب ضد المعتصمين رجالا ونساء وإجراءِ تحقيق عادل وفوري من قبل هيئة قضائية مستقلة واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة ضد كل من تثبت إدانته في ارتكاب هذه الجرائم ومحاسبته.

وأشارت المنظمات في بيان لها أمس الاثنين إلى أن هذه الممارسات القمعية لن تثني الثوار عن المضي قدما واستمرار النضال من أجل تحقيق مطالب الثورة.

مؤامرات داخلية وخارجية

من جهته، قال المرشح الرئاسي المحتمل محمد البرادعي على صفحته الشخصية على موقع تويتر إن الحديث لا ينقطع عن مؤامرات داخلية وخارجية وأيادي وأصابع خفية وراء ما يجري في البلاد من أحداث متكررة بدءا من ماسبيرو وحتى مجلس الوزراء والقصر العيني.

وأضاف البرادعي أن الأوطان تدار عن طريق أهل الخبرة ومن خلال المصداقية والشفافية وعدم الاستخدام المفرط للقوة.

ومن ناحية أخرى، قال المرشح الرئاسي المحتمل حمدين صباحي على موقع تويتر إن ما حدث يعد جريمة في الفجر وإنكار في الظهر. فلا يستقيم أن يكون المجلس العسكري خصما وحكما. وطالب بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة.

حماية المؤسسات الحكومية

على صعيد متصل، نفت جماعة الإخوان المسلمين أنها تريد توجيه دعوة للقوى السياسية لتشكيل لجان شعبية بهدف حماية المؤسسات الحكومية. وقال المتحدث الرسمي للإخوان وعضو مكتب الإرشاد محمود غزلان إن حماية المنشآت والشوارع مسؤولية الشرطة والجيش، ونزول لجان شعبية سيؤدي إلى تفاقم الأزمات وربما أحداث أكبر لا تحمد عقباها حسب تعبيره.

واستنكرت الجماعة ما وصفته بإصرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة على عدم الكشف عن الجهة التي تدبر مثل تلك الأحداث.

في غضون ذلك، فض أعضاء مجلس الشعب الجدد وعدد من الحركات السياسية اعتصامهم أمام دار القضاء العالي وذلك بسبب ظهور بعض الأشخاص الذين قاموا بالهتاف تأييدا للمجلس العسكري.

XS
SM
MD
LG