Accessibility links

بوش: سوريا وإيران تشجعان أنشطة حزب الله على استخدام الإرهاب لوقف تقدم الديموقراطية


قال الرئيس بوش في مؤتمر صحافي الاثنين من مزرعته في كروفورد في ولاية تكساس إن على مجلس الأمن الدولي أن يصدر قرارا يعالج السبب الأساسي لازمة لبنان الحالية، ولا يسعى إلى وقف إطلاق النار فقط.
وأعرب بوش عن أمله في أن يؤدي القرار الذي يبحثه مجلس الأمن حاليا إلى إنهاء القتال الدائر بين حزب الله وإسرائيل. وقال: "يدعو القرار الأول الذي ينظر فيه مجلس الأمن حاليا إلى وقف جميع الأعمال العسكرية، وبموجب هذا القرار سيُطلب من حزب الله وقف جميع الهجمات، كما سيطلب من إسرائيل وقف جميع العمليات الهجومية، وفضلا عن ذلك يدعو القرار إلى وقف جميع شحنات الأسلحة إلى لبنان باستثناء تلك التي توافق عليها الحكومة اللبنانية."
وأضاف بوش أن واشنطن تسعى لاستصدار قرارين من مجلس الأمن الدولي لوقف إطلاق النار ومساعدة الحكومة اللبنانية على بسط سيطرتها على الأراضي اللبنانية.
وقال بوش: "الهدف من القرارين اللذين تحدثت عنهما هو أن نقوي الحكومة اللبنانية كي تجد إسرائيل لنفسها شريكا في عملية السلام. والغرض من القرارين هو أن نعالج أصل الأزمة وهو أن هناك دولة في داخل دولة أخرى، إن حزب الله هو الحركة المسلحة التي أدت إلى هذه الأزمة، لذا يجب أن يعالج مشروع القرار أساس هذه الأزمة."
قال الرئيس بوش: "القرار الثاني الذي سيبدأ مجلس الأمن النظر فيه في أقرب وقت ممكن يهدف إلى المساعدة في إقامة سلام دائم والتفويض بتشكيل قوة دولية فعالة تساعد حكومة لبنان الشرعية على بسط نفوذها على جميع الأراضي اللبنانية."
وأضاف بوش: "ستساعد هذه القوة الدولية لبنان في مراقبة حدوده مع سوريا، ومنع شحنات الأسلحة غير المشروعة من الوصول إلى حزب الله."
وردا على سؤال حول سبب رفض الولايات المتحدة التباحث مع سوريا حول أزمة لبنان الراهنة، قال بوش: "القضية ليست أن نبلغ سوريا بما نفكر به وهو أن عليها أن توقف دعمها للإرهاب، وتساعد الديموقراطية العراقية على النمو. السوريون يعرفون تماما موقفنا. القضية هي أن رد السوريين لم يكن إيجابيا بشكل كبير. الحقيقة أن الرد السوري لم يكن إيجابيا على الإطلاق."
وأضاف بوش أن من المهم التركيز على دور سوريا وإيران في الأزمة الحالية.
وقال بوش: "أقدر تماما تركيز البعض على سوريا وإيران في الأزمة، ويجب علينا أن نفعل ذلك، لأن سوريا وإيران ترعيان وتشجعان أنشطة حزب الله. وكل هذه الأنشطة تهدف إلى خلق فوضى، واستخدام الإرهاب لوقف تقدم الديموقراطية."
وفي إجابة له عن سؤال حول رفض الحكومة اللبنانية الموافقة على مسودة القرار، قال: "أدرك أن الطرفين لن يوافقا على جميع أجزاء القرارين، ولكن الهدف منهما هو تقوية موقف الحكومة اللبنانية، وبذلك يكون لإسرائيل شريك في السلام."
من جهتها، قالت رايس: "سيستغرق الأمر منا بعض الوقت للإصغاء إلى ما يقلق الأطراف المعنية ومعالجتها، لكنني أعتقد أن مشروع القرار الحالي يمكن الموافقة عليه لأنه أساس راسخ للحل."
وقالت رايس: "بطبيعة الحال سنستمع إلى الطرفين لمعرفة ما مخاوفهما والنظر في الكيفية التي نستطيع بها التغلب على تلك المخاوف، غير أنني أود الإشارة إلى أن مسودة القرار تمثل أساسا راسخا وتتضمن المبادئ الصحيحة لتسوية النزاع."
على صعيد آخر، قال بوش إن على الكوبيين أن يقرروا بأنفسهم مستقبل بلادهم السياسي.
وأضاف بوش أن الولايات المتحدة تأمل في أن يتمكن الكوبيون من اختيار شكل حكومتهم بأنفسهم.
وتابع بوش قائلا إنه بعد أن يتخذ الكوبيون قراراتهم المتعلقة بمستقبلهم في أعقاب مرض فيدل كاسترو، يستطيع الكوبيون المنفيون في الولايات المتحدة وغيرها من البلدان أن يطالبوا أيضا بحقوقهم التي صادرتها الحكومة الكوبية.
وينتاب مستقبل كوبا حالة من الغموض بعد الإعلان عن مرض فيدل كاسترو قبل أسبوع وعدم ظهوره منذ ذلك الحين، ولم يظهر أيضا أخوه راوول الذي يمسك الآن بمقاليد السلطة.
XS
SM
MD
LG