Accessibility links

واشنطن: الهند طرف فاعل في مواجهة انتشار الأسلحة رغم فرض عقوبات على شركتين هنديتين


أكد المسؤولون في وزارة الخارجية الأميركية على أن العقوبات التي فُرضت على شركتيْن هنديتيْن هي عقوبات تقتصر على الشركتين وأنها ليست مفروضة على حكومة نيودلهي.
وشددوا على أن الولايات المتحدة تعتبر الهند عنصرا فعالا في جهود الحد من انتشار الأسلحة برغم تلك العقوبات.
وكانت واشنطن قد فرضت عقوبات على الشركتيْن من بين سبع شركات من أربع دول أخرى لانتهاكها القانون الأميركي الذي يستهدف الحد من قدرات إيران على تطوير أسلحة الدمار الشامل.
وقد اعتبر منتقدو اتفاق التعاون النووي المثير للجدل بين واشنطن ونيودلهي أن فرض العقوبات دليل على وجود خلل في مدى التزام الهند بالحد من انتشار تلك الأسلحة.
وقد رد شون ماكورماك المتحدث باسم الخارجية الأميركية على تلك الانتقادات، قائلا:

"إن الإعلان كما أفهمه يشير إلى أن 33 شركة تابعة لدول عدة عوقبت بموجب القانون الأميركي- لكننا نعتقد أن الحكومة الهندية لا تزال عضوا فاعلا في ما يتصل بجهود الحد من التسلح."

تجدر الإشارة إلى أن الهند أصبحت بموجب الاتفاق مع واشنطن أول دولة غير موقعة على معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية يُسمح لها بالحصول على التكنولوجيا النووية الحساسة من الولايات المتحدة.
وكانت روسيا قد انتقدت العقوبات واعتبرتها محاولة غير مشروعة لتقييد الشركات الأجنبية بالقوانين الأميركية.
XS
SM
MD
LG