Accessibility links

logo-print

الاشتباكات وتبادل القصف ما زال مستمرا في لبنان وقرار وقف إطلاق النار يتعثر في الأمم المتحدة


هزت الغارات الجوية والمعارك البرية جنوب لبنان الثلاثاء فيما تجري مفاوضات ديبلوماسية جديدة تهدف لوقف الحرب المستمرة منذ أربعة أسابيع التي أسفرت عن مقتل أكثر من 1000 شخص.

وأفادت تقارير بمقتل ثلاثة جنود إسرائيليين في القتال وذكر شاهد من وكالة أنباء رويترز أن عشر غارات جوية إسرائيلية متعاقبة ومئات من القذائف المدفعية أصابت بلدة الخيام في جنوب لبنان الثلاثاء.

وأعلن حزب الله أنه ردّ على استمرار العمليات الإسرائيلية ضدّ لبنان بقصف مستعمرات: كريات شمونة، كفرجلعاد، نهاريا،كرمائيل، صفد الكوش، الشومرة، ايفين مناحيم، هوغشاريم وسنير.
ولم تشر المعلومات من إسرائيل حتى الآن إلى وقوع أي إصابات بشرية.

وعلى الرغم من مشاعر القلق العالمي لارتفاع عدد الضحايا بين المدنيين فإن المساعي الديبلوماسية المكثفة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للتوصل إلى قرار ينهي القتال باءت بالفشل حتى الآن.
وتوعدت إسرائيل بتوسيع نطاق عملياتها العسكرية في لبنان إذا لم يتم التوصل إلى حل ديبلوماسي قريب.
XS
SM
MD
LG