Accessibility links

بلير يرى أن مشروع القرار أمام مجلس الأمن الدولي يحقق رغبات اللبنانيين والإسرائيليين


قال رئيس وزراء بريطانيا توني بلير إن مشروع القرار الذي يجري بحثه الآن في مجلس الأمن يحقق رغبات اللبنانيين والإسرائيليين على حد سواء:
"أعتقد أننا نستطيع تحقيق ما تتطلع إليه الحكومتان اللبنانية والإسرائيلية، وهو عودة الحكومة اللبنانية لبسط سيطرتها الكاملة على جميع أراضيها دون ترك فراغ يستطيع حزب الله التحرك بداخله".

وحدد بلير ما ينبغي عمله بقوله:
"أرى أنه ينبغي علينا الآن تحقيق ثلاثة أهداف، أولاً: أن نأخذ في الاعتبار أية اعتراضات معقولة على النص الحالي لقرار مجلس الأمن. وثانياً: استصدار ذلك القرار دون تأخير، وثالثاً: سيمنحنا ذلك القرار الوقت الكافي للتوصل إلى حل نهائي للمشكلة اللبنانية بتمكين الحكومة اللبنانية من السيطرة على أراضيها والعودة بعد ذلك إلى النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني الذي اعتبره مهماً إلى أبعد الحدود بالنسبة لجميع مشاكل الشرق الأوسط".

وأكد توني بلير أهمية سيطرة الحكومة اللبنانية على جميع أراضيها، بما فيها جنوب البلاد، للتأكد من أن حزب الله لن يشن من هناك هجمات على إسرائيل.

وتعليقاً على قرار الحكومة اللبنانية نشر 15 ألف جندي في الجنوب قال توني بلير:
"هذه واحدة من المسائل التي يتعين علينا بحثها مع الحكومة اللبنانية. ولكني أعتقد أنه لا بد من أن تكون هناك وسيلة تمكن المجتمع الدولي من التحقق من ذلك".

وفيما يتعلق بإمكانية مشاركة قوات بريطانية في قوة حفظ السلام المقترحة قال بلير:
"ليست هناك فكرة لإرسال قوات بريطانية برِّية إلى لبنان. قد تكون هناك سبل عديدة نستطيع المساعدة بها، ومن بينها على سبيل المثال تقديم المساعدات الإنسانية وإعادة إعمار البنية التحتية حيث لدينا خبرة في ذلك المجال، بالإضافة إلى قدرات أخرى نستطيع توظيفها للمساعدة".
XS
SM
MD
LG