Accessibility links

حالوتس يعين نائبه لينسق العمليات العسكرية الإسرائيلية ضد حزب الله في لبنان


عين رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال دان حالوتس نائبه الميجور جنرال موشيه كابلينسكي اعتبارا من يوم الثلاثاء ليقوم بتنسيق العمليات العسكرية ضد حزب الله في لبنان.
وقال الجيش الإسرائيلي إن حالوتس عين كابلينسكي لمراقبة العمليات البرية والجوية والبحرية بصفته ممثلا شخصيا لرئيس الأركان في شمال إسرائيل إلى أن تنتهي الحرب.
وقد رأى المراقبون الإسرائيليون أن هذا القرار هو بمثابة عدم ارتياح للطريقة التي يقود بها الجنرال عودي آدم قائد المنطقة العسكرية في الشمال العمليات العسكرية في تلك المنطقة منذ بدء الحرب.
وقد جاء هذا التغيير في وقت أمر فيه وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتز الجيش بالتحضير لحملة عسكرية برية موسعة في حال فشل الجهود الديبلوماسية لإنهاء القتال في لبنان.
وقال في حديثه أمام مشرعين من حزب العمل إنه أمر قادة الجيش بالاستعداد لعملية تهدف إلى السيطرة على جميع المناطق التي يتم إطلاق الصواريخ منها بالإضافة إلى إضعاف قدرة حزب الله على إطلاق الصواريخ.
وأكد بالقول إنه في حال فشل الجهود الديبلوماسية في إحراز النتائج اللازمة فإن إسرائيل ستنفذ المهمة بنفسها.
ومن جهة أخرى، دعت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني إلى مواصلة الجهود السياسية حتى بعد توقف القتال مع حزب الله.
وعلى صعيد آخر، أفادت مصادر عسكرية إسرائيلية بأن سلاح الجو الإسرائيلي يوصل الإمدادات إلى الوحدات المنتشرة في جنوب لبنان عبر المظلات لأن طرق الإمدادات الأرضية غير آمنة.
وأشار إلى أن سلاح الجو استخدم المظلات لإلقاء الإمدادات المخصصة للوحدات التي تنفذ عمليات ميدانية.
وأضافت المصادر أن الجيش يستخدم حيوانات اللاما لنقل المعدات.
وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن هذه العمليات المظلية تنفذ خلال الليل وفي مواقع يتفق عليها مع الوحدات العاملة على الأرض.
أكد قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي أن الجيش بحاجة لعدة أسابيع لإتمام مهمته في إيقاف إطلاق صواريخ الكاتيوشا على إسرائيل.
من جهة أخرى، قال وزير التجارة والصناعة الإسرائيلي ايلي يشائي إنه وكما يحصل خلال الحروب وللتخلص من حزب الله فإن على إسرائيل قصف وتدمير جميع القرى في جنوب لبنان التي تطلق منها صواريخ على إسرائيل وذلك بعد إفراغها من سكانها.
وأضاف الوزير وهو من حزب شاس أنه يجب اعتبار المدنيين الذي يوفرون مأوى للمسلحين شركاء لهم.
وأشار إلى أن رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة اقترح نشر الجيش اللبناني في جنوب لبنان بسبب الضغوط العسكرية الإسرائيلية فقط لا غير على حد تعبيره.
في المقابل، أفادت مصادر في الشرطة الإسرائيلية أن حزب الله أطلق أكثر من 140 صاروخا على شمال إسرائيل الثلاثاء مما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص وإحداث أضرار مادية.
وأضافت المصادر أن عدة صواريخ سقطت مساء الثلاثاء على مدينة كريات شمونة دون أن توقع إصابات أو أضرار.
XS
SM
MD
LG