Accessibility links

logo-print

غارات إسرائيلية تستهدف الجسور والطرق في شمال وشرق ووسط لبنان


شن الطيران الإسرائيلي غارات فجر اليوم الأربعاء على شمال وشرق ووسط لبنان مستهدفا طرقا وجسورا ومنازل حسب ما أعلنت قوى الأمن اللبنانية التي لم تتحدث على الفور عن سقوط ضحايا.

إلى ذلك قالت مصادر أمنية إن غارة جوية إسرائيلية قتلت شخصا وأصابت ستة آخرين بجراح في مخيم للاجئين الفلسطينيين بجنوب لبنان اليوم، مستهدفة موقعا لحركة فتح الفلسطينية في مخيم عين الحلوة للاجئين قرب مدينة صيدا.

وقد أفاد مراسل "العالم الآن" في بيروت يزبك وهبة أن عمليات القصف الإسرائيلية قد طالت عكار وطريقا مؤديا إلى الهرمل، إضافة إلى صهاريج تحمل محروقات بالقرب من الحدود السورية. وفي مشغرة بالبقاع، انهار مبنى من أربعة طوابق نتيجة غارة إسرائيلية وما زال سكان المبنى محاصرين تحت الأنقاض.

وقد ذكرت مصادر في الشرطة اللبنانية أن سبعة أشخاص بينهم عنصر من حزب الله وزوجته وأولاده الخمسة قتلوا في غارة إسرائيلية دمرت منازل في مشغرة في البقاع غرب لبنان. من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل جنديين إسرائيليين في المواجهات مع حزب الله في بنت جبيل في الجنوب اللبناني ليصل عدد الذين قتلوا أمس الثلاثاء إلى أربعة. وأضاف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن القوات الإسرائيلية تمكنت من ضرب قاعدة لحزب الله ما أدى إلى مقتل 20 من عناصر حزب الله.

وتأتي هذه التطورات الميدانية فيما يجتمع المجلس الأمني الإسرائيلي المصغر اليوم للبحث في تصعيد الهجمات البرية والجوية على لبنان البرية والجوية.

هذا وقد كلف الجنرال دان حالوتس رئيس أركان الجيش الإسرائيلي مساعده الميجور جنرال موشيه كابلينسكي بتنسيق العمليات العسكرية بدلا من عودي آدم. وقد اعتبر عدد من المراقبين الإسرائيليين هذه الخطوة تعبيرا عن عدم الرضا عن كيفية إدارة عودي للعمليات في المرحلة السابقة.

ويتزامن هذا التغيير مع صدور أوامر من وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس للجيش بالإعداد لحملة عسكرية واسعة النطاق في جنوب لبنان.
وكان بيريتس قد أبلغ مشرعين من حزب العمل إن الهدف الآن هو السيطرة على جميع المناطق التي يتم إطلاق الصواريخ منها إضافة إلى إضعاف قدرة حزب الله على إطلاق الصواريخ.
XS
SM
MD
LG