Accessibility links

logo-print

بانيتا: إيران ستمتلك سلاحا نوويا خلال عام أو أقل من ذلك


قال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا إن إيران سيكون لديها سلاح نووي خلال عام أو أقل مؤكدا في الوقت ذاته أن "كل الخيارات متاحة للتعامل مع الملف النووي الإيراني بما فيها العمل العسكري".

وأوضح بانيتا أن إيران تستطيع صنع قنبلة نووية خلال عام لو كان لديها منشآت نووية سرية لتخصيب الوقود.

وأكد في حوار مع شبكة سي بي إس الإخبارية أن "الولايات المتحدة تشارك إسرائيل مخاوفها من امتلال إيران للسلاح النووي" معتبرا أن ذلك "خطا أحمر" لبلاده وإسرائيل.

وقال إنه "إذا ما توافرت معلومات استخباراتية لدى الولايات المتحدة حول مضي إيران قدما في تطوير سلاح نووي فإننا عندها سوف نأخذ أي خطوات ضرورية لوقف ذلك الأمر".

وعما إذا كانت الولايات المتحدة تضع في اعتبارها اتخاذ خطوات عسكرية حيال إيران، قال بانيتا إن "جميع الخيارات على الطاولة" مضيفا بالقول إن امتلاك إيران سلاح نووي أمر "غير مقبول".

وكان بانيتا قد دعا في وقت سابق إسرائيل إللى عدم القيام بعمل منفرد ضد إيران وضرورة التنسيق بين البلدين.

وتخضع إيران لأربع حزم من عقوبات الأمم المتحدة لإجبارها على التخلي عن تخصيب اليورانيوم، كما تخضع لعقوبات إضافية أحادية من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

يذكر أن الرئيس باراك أوباما كان قد أكد في أكثر من مناسبة على ضرورة " حرمان إيران من امتلاك أسلحة نووية"، كما أقر الكونغرس مقترحا جديدا قاسيا بفرض حظر على صادرات إيران من النفط وعزل البنك المركزي الإيراني عن المنظومة المالية العالمية فيما يبحث الاتحاد الأوروبي اتخاذ إجراءات مماثلة.

إلا أن إيران واصلت تحديها لهذه العقوبات، وأكدت على لسان وزير خارجيتها علي أكبر صالحي أنها "مستعدة لأسوأ سيناريو محتمل" لتفادي آثار تشديد العقوبات الغربية عليها .

XS
SM
MD
LG