Accessibility links

القوات العراقية والأميركية تبدأ المرحلة الثانية من خطة أمنية لإعادة السيطرة على أمن بغداد


أعلن الجيش الأميركي الأربعاء أن أربعة جنود أميركيين جرحوا في تحطم مروحيتهم الثلاثاء في غرب العراق بينما أطلقت القوات العراقية والأميركية رسميا المرحلة الثانية من الخطة الأمنية لإعادة السيطرة على أمن بغداد وفي محاولة للحد من أعمال العنف الطائفية.

وقال الجيش الأميركي في بيان الأربعاء إن مروحية أميركية تحطمت الثلاثاء في غرب العراق مما أسفر عن جرح أربعة وفقدان اثنين من أفراد طاقمها.
وأضاف أنه تم تحديد موقع المروحية وعمليات البحث وجهود جارية من أجل العثور على المفقودين.

وأكد البيان أن حالة الجنود المصابين الأربعة مستقرة وقال الميجور ريكو بلاير:
"نبذل كل الجهود والمصادر المتوفرة لدينا من أجل العثور على الرفاق المفقودين" مشيرا إلى أن الحادث لا يبدو ناتجا عن عمل عدواني.
وهذه ثالث مروحية أميركية تتحطم في العراق منذ ايار/مايو الماضي. وكان تنظيم القاعدة تبنى إسقاط المروحيتين السابقتين.

من جهة أخرى، أطلقت القوات العراقية والأميركية الأربعاء رسميا المرحلة الثانية من الخطة الأمنية لإعادة السيطرة على أمن بغداد وفي محاولة للحد من أعمال العنف الطائفية التي أدت إلى مقتل آلاف الأشخاص منذ بداية العام الجاري.

وقال الجيش الأميركي في بيان إن المرحلة الثانية من الخطة الأمنية "معا إلى الأمام" ستعتمد على جلب نحو ستة آلاف جندي وشرطي عراقي إلى العاصمة مع نحو 5500 جندي أميركي من أماكن متفرقة في العراق ونشرهم في بغداد.

وكانت المرحلة الأولى من الخطة الأمنية التي أطلقت في حزيران/يونيو الماضي وشارك فيها نحو 50 ألف جندي فشلت في الحد من أعمال العنف الطائفية والسيطرة على التفجيرات.

وتقوم جماعات سنية وأخرى شيعية بعمليات خطف واغتيال في مدينة بغداد فيما يستمر المتمردون باستهداف التجمعات البشرية وقوات الشرطة والجيش بعبوات ناسفة وتفجير سيارات مفخخة.

من جهة أخرى أعلنت الشرطة العراقية الأربعاء مقتل أربعة عراقيين بينهم امرأتان وطفل وجرح نحو 20 آخرين في سقوط قذيفة هاون على مسجد شيعي في بعقوبة ليل الثلاثاء الأربعاء.
وقال مصدر في الشرطة العراقية إن قذيفة الهاون التي سقطت على المسجد أسفرت عن انهيار الجدار الرئيسي وانهيار عدد من المنازل المجاورة.
XS
SM
MD
LG