Accessibility links

البيت الأبيض يعلن أن الولايات المتحدة تريد إنهاء العنف ولا تريد تصعيدا في لبنان


أعلن البيت الأبيض الأربعاء أن الولايات المتحدة تبذل جهودا كبيرة لتجاوز الخلافات مع شركائها بهدف التوصل إلى قرار دولي حول لبنان، ولا تريد أن يتم تصعيد العنف في الشرق الأوسط.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو للصحافيين "نريد إنهاء العنف، لا نريد تصعيدا"، وذلك إثر قرار الحكومة الأمنية الإسرائيلية توسيع العمليات البرية في جنوب لبنان.
وأضاف سنو في كروفورد - تكساس حيث يمضي الرئيس جورج بوش عطلة تستمر عشرة أيام، أن الولايات المتحدة تبذل جهودا كبيرة لتجاوز الخلافات من أجل إصدار قرار في مجلس الأمن حول لبنان.

وفي بيروت عقد فؤاد السنيورة رئيس الحكومة اللبنانية جولة ثانية من المحادثات مع مساعد وزيرة الخارجية الأميركية دايفيد ولش الذي اكتفى بالقول إن الأميركيين أصدقاء للبنان ونعمل كل ما بوسعنا من أجل حل الأزمة في لبنان.

أما السفير الأميركي في بيروت جيفري فيلتمان فأشار إلى أن ما يحصل في نيويورك من إعداد لقرار يصدر عن مجلس الأمن مختلف عن أهداف جولة ولش في لبنان والتي تسعى تحديداً إلى البحث في آلية تنفيذ مقتضيات قرار مجلس الأمن على الأرض، مؤكدا أن هناك بالفعل إيجابيات وتقدماً يتحققان.
XS
SM
MD
LG