Accessibility links

مراقبون يقولون إن الشهر الماضي كان الأكثر دموية في قطاع غزة


قالت مجموعة المراقبة الفلسطينية، وهي منظمة غير حكومية، إن شهر يوليو/ تموز المنصرم كان الأكثر دموية في قطاع غزة منذ أكثر منذ نحو عامين.

وأضافت المجموعة أن 151 فلسطينيا لقوا مصرعهم الشهر الماضي في القطاع الذي شهد تصعيدا في العمليات الإسرائيلية المسلحة.

وقالت المجموعة التي تعتبر نفسها مؤسسة مساندة لمنظمة التحرير الفلسطينية إن معظم القتلى كانوا من المدنيين، إلا أنها لم تحدد نسبتهم.

أما منظمة "بيتسليم" السلمية الإسرائيلية فقالت إن 163 فلسطينيا لقوا مصرعهم في قطاع غزة الشهر الماضي من جراء العمليات المسلحة الإسرائيلية. وأضافت أن 78 منهم من المدنيين.

ورفض المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي الميجور تال أفراهام تلك الإحصائيات، قائلا إن الجيش الإسرائيلي يستهدف المسلحين ويتجنب إصابة المدنيين بكافة الطرق.
XS
SM
MD
LG