Accessibility links

الرئيس المصري يستبعد تجميد العلاقات مع إسرائيل


استبعد الرئيس المصري حسني مبارك اتخاذ أي قرار بشأن تجميد العلاقات مع إسرائيل، مؤكدا أن الاتصالات مع الدولة العبرية تخدم حل الأزمة الحالية، وانتقد الشرق الأوسط الجديد الذي تدعو إليه واشنطن.

وتساءل مبارك في تصريحات أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الخميس:
"ماذا سيحققه طرد السفير الإسرائيلي واستدعاء السفير المصري؟ سبق أن سحبت سفيرنا من تل أبيب بعد اجتياح الجنوب اللبناني عام 1982، وسبق أن استدعيت سفيرنا بعد الانتفاضة ولم أقم بتعيين سفير جديد لسنوات".

وأشار إلى أن الاتصالات الديبلوماسية من خلال السفارتين المصرية والإسرائيلية هي التي قامت بتأمين ترحيل نحو 15 ألف مصري من لبنان إلى سوريا ثم إلى أرض الوطن.

وأضاف: "علاقاتنا بإسرائيل في إطار معاهدة السلام يستفيد منها تحركنا المستمر لإنهاء الأزمة واحتواء الموقف على الساحتين اللبنانية والفلسطينية".

جدير بالذكر أن عددا من النواب في المعارضة المصرية دعوا إلى تجميد العلاقات مع إسرائيل واتفاق السلام المبرم معها في 1979، وتكررت هذه الدعوة خلال تظاهرات تأييد للبنان.
XS
SM
MD
LG