Accessibility links

مبارك: من المستحيل تنفيذ أي قرار دولي يدعو إلى نزع سلاح حزب الله


قال الرئيس المصري حسني مبارك إن الولايات المتحدة والغرب يفقدان مصداقيتهما في الشرق الأوسط بسبب التلكؤ في الدعوة إلى وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحزب الله.
وأضاف في مقابلة مع مجلة أكتوبر المصرية نشرت الخميس أن من المستحيل أن ينفذ بسرعة أي قرار من الأمم المتحدة يدعو إلى نزع سلاح حزب الله تلبية لأحد الشروط التي وضعتها الولايات المتحدة وإسرائيل لإيجاد تسوية سياسية للنزاع.
وشجب مبارك كل حديث عن الشرق الأوسط الجديد.
وقال إنه يتجاهل المشكلة الحقيقية في المنطقة وهي انهيار محاولات تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.
وأضاف أن أشهرا عديدة مرت دون تنفيذ تام لقرار مجلس الأمن 1559 وبالتالي فإن من غير المتصور أن يتم في خضم الأزمة الحالية وخلال بضعة أسابيع تحقيق ما لم يتم تحقيقه خلال الأعوام والأشهر الماضية.
وتابع مبارك يقول إن ذلك لن يتحقق من خلال إملاءات تشتمل عليها قرارات غير متوازنة تصدر عن مجلس الأمن بل من خلال اخذ الوقائع اللبنانية بعين الاعتبار.
وفي ما يتعلق بدعوة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إلى شرق أوسط جديد، قال مبارك إن الحديث عن هذه الفكرة أو عن شرق أوسط كبير يتجاهل المشكلة الحقيقية في المنطقة وهي تعليق عملية السلام الأمر الذي يؤدي إلى ازدياد مشاعر اليأس والإحباط والتطرف.
واستبعد الرئيس المصري تجميد علاقات بلاده مع إسرائيل وقال إن الاتصالات معها تخدم الأزمة الحالية.
وأشار إلى أنه كان قد سحب السفير المصري من تل أبيب بعد اجتياح الجنوب اللبناني عام 1982 كما سبق له أن استدعى السفير المصري بعد الانتفاضة ولم يعين سفيرا جديدا إلا بعد سنوات.
وقال إن الاتصالات بين السفارتين المصرية والإسرائيلية هي التي أمنت ترحيل 15 ألف مصري من لبنان إلى سوريا ثم إلى مصر.
XS
SM
MD
LG