Accessibility links

الطيران الإسرائيلي يستهدف ضاحية بيروت الجنوبية ومناطق في شمال وشرق لبنان


جدد الطيران الحربي الإسرائيلي غاراته فجر اليوم الجمعة على ضاحية بيروت الجنوبية، كما شن غارات في شمال لبنان وشرقه استهدفت طرقا عدة وجسرا حسبما أعلنت قوى الأمن اللبنانية.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر قوله إن الطائرات الإسرائيلية شنت عدة غارات متتالية على الضاحية، بدون أن يتمكن من تحديد ما إذا كانت أحياء جديدة استهدفت بالقصف.
وفي الوقت نفسه شن الطيران الإسرائيلي غارتين في شمال لبنان استهدفتا طريقا يؤدي إلى مركز العريضة الحدودي بين سوريا ولبنان وجسرا في عكار.
وفي شرق لبنان قصفت الطائرات الإسرائيلية مجددا الطريق المؤدي إلى مركز المصنع الحدودي على الطريق الدولي بين بيروت ودمشق وطريق القاع الذي يربط لبنان بمدينة حمص في سوريا شمالا.
على صعيد آخر، قال حزب الله إنه قتل 18 جنديا إسرائيليا في مواجهات جرت بينهما أثناء محاولة القوات الإسرائيلية التوغل داخل الأراضي اللبنانية، الأمر الذي نفاه الإسرائيليون.
وأعلن حزب الله أنه دمر 14 دبابة إسرائيلية وقتل وجرح طواقمها في المنطقة الحدودية وخاصة في المواجهات الدائرة قرب الخيام.
وقال الحزب إنه أطلق ست دفعات من الصواريخ على شمال إسرائيل وخاصة على كريات شمونة ونهاريا والمطلة وعكا.
هذا وأعلنت إسرائيل تأجيل بدء تنفيذ خطة توسيع الهجوم البري الذي أعلنت عنها الأربعاء مدة 48 ساعة لمنح فرصة أخيرة للجهود الديبلوماسية التي تبذل في الأمم المتحدة لوقف القتال.
وكانت الطائرات الإسرائيلية قد ألقت الخميس منشورات فوق الضاحية الجنوبية تطلب من السكان الذين ما زالوا في أحياء برج البراجنة وحي السلم والشياح إخلاءها فورا.
وذكرت المنشورات أن الجيش الإسرائيلي ينوي توسيع عملياته في بيروت وأن ذلك سيؤدي إلى رد موجع وقاس ولن تقتصر نتائجه على حزب الله.
هذا وأفادت الشرطة اللبنانية أن أربعة مدنيين قتلوا الخميس وأصيب 26 آخرون بجروح في قصف إسرائيلي وغارات جوية على جنوب لبنان وشرقه.
وفي شمال لبنان، استهدفت غارة جوية محيط مخيم البداوي للاجئين الفلسطينيين قرب مدينة طرابلس.
وحذرت إسرائيل في منشورات ألقتها فوق شمال لبنان الشاحنات وسيارات النقل الأخرى من التجول ليلا.
من ناحية أخرى، أكد عضو الجبهة الشعبية الفلسطينية القيادة العامة في لبنان أبو عماد رامز وضع كل الإمكانات العسكرية للجبهة في لبنان بتصرف حزب الله.
يشار إلى أن للجبهة مواقع عسكرية في مناطق جنوب لبنان سبق واستهدفتها الغارات الإسرائيلية.
هذا وأكدت نيللي شيلو المتحدثة باسم الخارجية الإسرائيلية أن إسرائيل تواصل العمل على خلق منطقة أمنية عازلة في الجنوب اللبناني.
وحددت شيلو في لقاء مع "العالم الآن" المطالب الإسرائيلية التي يجب أن تتضمنها أي تسوية سياسية على المستوى الديبلوماسي.
في المقابل، حدد الخبير العسكري والاستراتيجي اللبناني العميد المتقاعد الياس حنا أبعاد العملية البرية التي قررت إسرائيل شنها داخل الأراضي اللبنانية.
XS
SM
MD
LG