Accessibility links

logo-print

نقص التمويل يهدد مهمة قوات الاتحاد الأفريقي في دارفور بالتوقف


أعلن الاتحاد الإفريقي أنه لن يكون قادرا على تمويل سبعة آلاف جندي يراقبون تنفيذ هدنة هشة في إقليم دارفور غرب السودان بعد شهر أكتوبر /تشرين الأول وذلك لأنه لا يملك السيولة النقدية الكافية.
وقال المتحدث باسم الاتحاد نور الدين مزني إن مؤتمر المانحين الذي عقد في يوليو/ تموز قدم 181 مليون دولار للبعثة التي تقوم بمهمة المراقبة في دارفور.
وأضاف أن هذا المبلغ سيكفي فقط حتى منتصف أكتوبر وعبر عن أمله في أن يقدم المانحون المزيد من الدعم المادي.
هذا وأعلن مسؤولون في الأمم المتحدة أنه في حال لم تحصل البعثة على مزيد من السيولة النقدية، فإن القوات ستنسحب من المنطقة أو أنها لن تكون قادرة على أداء مهمتها ووقف أعمال الاغتصاب والقتل والنهب في الإقليم.
XS
SM
MD
LG