Accessibility links

مواجهات بين متظاهرين مؤيدين لحزب الله ورجال الشرطة المصرية في الأزهر


جرت مواجهات بعد صلاة الجمعة داخل جامع الأزهر بالقاهرة، بين المصلين ورجال الشرطة الذين حاولوا السيطرة على تظاهرة مؤيدة لحزب الله خشية خروج المتظاهرين إلى الشارع.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن عشرات المصلين ألقوا الأحذية على حوالي مئة شرطي بثياب مدنية، فرد هؤلاء بالضرب باللكمات والأرجل، دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات.

وحاصر رجال الشرطة أكثر من 500 مصل بينهم نساء، داخل حرم الأزهر وفرضوا حولهم طوقا أمنيا.

وهتفت الجموع "يا نصرالله يا حبيب اضرب وأحرق تل أبيب" و"لا سنية ولا شيعية، مقاومة إسلامية".

وأشارت الوكالة إلى أن المتظاهرين أحرقوا علما إسرائيليا وأطلقوا هتافات مناهضة للرئيس المصري حسني مبارك ورددوا "فليسقط مبارك، فليسقط مبارك" أو "أين الجيش المصري".

وكان الرئيس المصري أعلن مؤخرا أن مهمة الجيش المصري هي الدفاع حصرا عن مصر ولن يدخل في حرب من أجل لبنان.

جدير بالذكر أن التظاهر ممنوع في مصر منذ بدء العمل بقانون الطوارئ عام 1981.
XS
SM
MD
LG