Accessibility links

السفارة الأميركية في الهند تحذر رعاياها من هجمات إرهابية محتملة


حذرت السفارة الأميركية في الهند الجمعة المواطنين الأميركيين من هجمات إرهابية محتملة ربما يشنها تنظيم القاعدة في نيودلهي ومومباي أو حولهما في الفترة التي تسبق احتفالات عيد استقلال الهند الأسبوع القادم.

وجاء التحذير بعد يوم من إعلان الشرطة البريطانية أنها اعتقلت 24 شخصا وأحبطت مؤامرة كبرى لمهاجمة طائرات متجهة إلى الولايات المتحدة تعمل على خطوط عبر الأطلسي وبعد شهر من تعرض مومباي لسلسلة تفجيرات أسفرت عن مقتل 186 شخصا وإصابة أكثر من 700.

غير أن الحكومة الهندية حاولت التهوين من شأن التحذير وقالت إنه بمثابة إرشادات روتينية من جانب بعثة أجنبية لمواطنيها.

وصرح مسؤولون في عدة بعثات أجنبية أخرى من بينها بريطانيا وألمانيا بأنهم ليسوا على علم بأي تهديد محدد.

وقال متحدث باسم السفارة الأميركية:
"حثثنا المواطنين الأميركيين على الابتعاد عن الأضواء وأن يكونوا على حذر ومتيقظين لكل ما يحيط بهم." مضيفا أن الهجمات قد تقع في نيودلهي ومومباي أو حولهما.

وذكر أن المعلومات جمعت من قبل وكالات المخابرات الأميركية وأن السفارة تعمل عن كثب مع الحكومة الهندية.

ومضى يقول: "الأهداف المحتملة تشمل المطارات الكبرى والمكاتب الرئيسية للحكومة الهندية المركزية وأماكن التجمعات الكبرى مثل الفنادق والأسواق."

وتحتفل الهند بذكرى الاستقلال عن بريطانيا في 15 أغسطس/ اب وكثفت الإجراءات الأمنية بالفعل في العاصمة والمدن الكبرى.

وشاب الاحتفالات في العام الماضي هجمات شنها متشددون إسلاميون يقاتلون ضد الحكم الهندي لإقليم كشمير المتنازع عليه وجماعات متمردة أخرى في شمال شرق البلاد المضطرب.

وصرح مسؤولون هنود بأن البلاد في حالة تأهب على كل حال قبل 15 أغسطس/آب وأنهم ينسقون مع وكالات الأمن الأميركية بخصوص التحذير الذي قالوا إنه لم يكن غير معتاد.
XS
SM
MD
LG