Accessibility links

نيويورك تايمز: استصدار قرار مجلس الأمن الخاص بلبنان استغرق وقتا أطول من اللازم


قالت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها إن استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي لإنهاء القتال بين إسرائيل وحزب الله استغرق وقتا أطول بكثير من اللازم.

ففي حين كان الديبلوماسيون يحاولون التوفيق بين مواقفهم لقي المئات من اللبنانيين والإسرائيليين حتفهم، وتم تشريدُ ونزوح ثُلثْ عدد سكان لبنان، فيما ترسب الغضب والخوف على جانبي الحدود بين إسرائيل ولبنان.

وأضافت الصحيفة أنه يتعين الآن تطبيق القرار الذي صادق عليه مجلس الأمن الجمعة في أسرع وقت ممكن وبشكل كامل، كما أنه يجب أن يؤدي إلى التوصل إلى حل سياسي نهائي حتى يتم تفادي تجدد النزاع في المستقبل.

وشددت صحيفة نيويورك تايمز على ضرورة نزع سلاح حزب الله، وقالت إنه حتى لو تمكنت القوات الدولية من إغلاقِ الحدود اللبنانية أمام عمليات التسلل التي يقوم بها حزب الله والتي أسفرت عن اندلاع الأزمة الراهنة، فإن ذلك لن يكون كافيا.
والسبب هو أن حزب الله يمتلك ترسانة صواريخ بعيدة المدى يمكنه إطلاقها من عمق لبنان باتجاه العمق الإسرائيلي.
وأضافت أن حزب الله سيبقى قوة سياسية كبيرة في جنوب لبنان وفي البرلمان اللبناني، غير أنه يجب ألا يبقى دولة داخل دولة، على حد تعبير الصحيفة.

وتابعت نيويورك تايمز، أن هذه الحرب القبيحة وغير الضرورية أسفرت عن العديد من الخاسرين دون أي منتصر حقيقي.

فمن جهة سيتباهى حزب الله بأنه صمد أمام القصف الإسرائيلي لأربعة أسابيع، غير أنه لن يكون بإمكانه إخفاء الضرر والثمن الذي دفعه لبنان.

وفي مقابل ذلك تكبدت إسرائيل خسائر بشرية وعسكرية وأثارت غضب وحفيظة المسلمين والرأي العام العالمي دون أن تتمكن من القضاء على حزب الله وترسانة الصواريخ التي يمتلكها.

وأضافت الصحيفة أن الولايات المتحدة كانت محقة في مساندة إسرائيل غير أنها أخطأت في رفضها الدعوة لوقف إطلاق النار الفوري وكذلك في رفض القيام بأية جهود ديبلوماسية مع سوريا، وبالتالي فإن واشنطن دفعت ثمنا على ذلك قد يسفر عن تعقيد المشاكل التي تواجهها في العراق وأفغانستان أكثر مما هي معقدة أصلا.
XS
SM
MD
LG