Accessibility links

logo-print

قصف إسرائيلي على مناطق متفرقة من لبنان يوقع عشرات القتلى


قالت مصادر طبية لبنانية إن إسرائيل أغارت على قرية بريتال شرق لبنان قبل منتصف ليل الأحد، فقتلت تسعة مدنيين وجرحت 33 آخرين.

وأضافت المصادر أنه ما زال هناك أشخاص تحت أنقاض المباني التي قصفت، مشيرة إلى إحتمال وجود ضحايا ومصابين إضافيين.

وقد قتل ما يقرب من 40 مدنيا على الاقل واربعة جنود إسرائيليين واصيب اكثر من 90 آخرين بجروح الاحد في قصف اسرائيلي على مناطق في الجنوب، والبقاع شرقا وضاحية بيروت الجنوبية، بحسب ما أفادت به مصادر امنية وطبية لبنانية.

واستمرت الغارات الإسرائيلية على الضاحية الجنوبية لبيروت وتزامنت مع محاولات تقدم برية تنفذها القوات الإسرائيلية في الجنوب باتجاه نهر الليطاني.

وبعد سيطرة الجيش الإسرائيلي على محوري فرون والغندورية حاول مقاتلو حزب الله وقف التقدم الإسرائيلي في وادي الحجير التي لا تبعد أكثر من كيلومترين عن نهر الليطاني.

واستهدف القصف بلدة الخيام الجنوبية وقرى قضاء صور في حين كانت الغارات الجوية تستهدف مناطق الناعمة وأنصار وجبشيت والطريق العام بين دير الزهراني وحبّوش وسحمر.

وشملت غارات أخرى مناطق عكار في الشمال والبقاع في الشرق وبلغ ضحايا الجنوب ليوم الأحد 21 قتيلا وأكثر من 30 جريحاً.

من جهة أخرى، أعلن مسؤول في فرق الإنقاذ اللبنانية لوكالة الصحافة الفرنسية أنه تم انتشال عشر جثث من تحت أنقاض مبان دمرها القصف الجوي الإسرائيلي على الضاحية الجنوبية لبيروت الأحد، فيما أصيب عشرون آخرون بجراح.

وكان الطيران الإسرائيلي قد ألقى 28 قنبلة على الضاحية الجنوبية في عمليتي قصف ظهر ومساء الأحد، مما أدى إلى تدمير 14 مبنى بشكل كامل.

XS
SM
MD
LG