Accessibility links

إسرائيل تقول إن الكرة الآن في ملعب الحكومة اللبنانية فيما يتعلق بتطبيق القرار الدولي


قال دانيال سيمان، المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية خلال حوار مع "العالم الآن" إن الكرة الآن في ملعب الحكومة اللبنانية، وعليها أن تتأكد من التزام حزب الله بما جاء في قرار مجلس الأمن. وأضاف:
"ينص قرار مجلس الأمن رقم 1701 بوضوح على أن الحكومة اللبنانية تتحمل المسؤولية الكاملة عن كل ما يجري داخل البلاد".

وأعرب سيمان عن دهشته لتصريحات مسؤولي حزب الله التي قالوا فيها إنهم انتصروا في حربهم ضد إسرائيل:
"لم يسجل تاريخ البشرية مطلقاً أن جماعة مُنيت بمثل هذه الهزيمة النكراء ادعت النصر. لقد تم تدمير بنيتها التحتية وأجبرت على التراجع 12 كيلومتراً داخل لبنان ودُمِّرت قواعدها في بيروت، وقُتل المئات من أفرادها".

وحمَّل دانيال سيمان حزب الله مسؤولية الدمار الذي لحق بلبنان. وقال:
"أعتقد أن المواطنين اللبنانيين الذين التزموا الهدوء وأيدوا حزب الله أثناء الحرب يجب أن يفهموا الآن أنه لولا قيام الحزب بمهاجمة إسرائيل فإن الدمار الذي لحق بلبنان ما كان سيحدث. فإسرائيل ليست لديها مطامع في لبنان، ولا تريد محاربته وليس لديها أية خلافات معه".

وتعليقاً على الأصوات التي تحدثت داخل إسرائيل عن خسارة الحرب قال سيمان:
"إسرائيل دولة ديموقراطية، ومن طبيعة وسائل الإعلام أن تلجأ أحياناً إلى النقد. وينبغي عدم إساءة تفسير تلك الانتقادات التي انصبت على الطريقة التي أدارت بها الحكومة الحرب. ويرى أولئك الناس أنه كان باستطاعة الحكومة التصرف بطريقة أفضل في دفاعها عن البلاد".

على صعيد آخر قال الدكتور أحمد الطيبي، العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي إن شكل الحرب الميدانية بين إسرائيل وحزب الله بدأ يختلف بعد وقف العمليات العسكرية، وأضاف لـ"العالم الآن" أن حربا سياسية قد بدأت داخل إسرائيل لمحاسبة من فشل في تقديراته العسكرية:
XS
SM
MD
LG