Accessibility links

بوش يحذر من خطورة دعم بعض الدول للمنظمات التي تعتبرها واشنطن إرهابية


قال الرئيس بوش في مؤتمر صحفي عقده بعد ظهر الاثنين في وزارة الخارجية الأميركية إن حزب الله مني بهزيمة في الأزمة الحالية، مشيرا إلى ضرورة احترام حزب الله وقف الأعمال الحربية.
وتساءل بوش: "إن لحزب الله جهازا دعائيا ضخما. وبالطبع أعلن النصر. لكن كيف يعلنون الانتصار وقد كانوا دولة داخل دولة، موجودة في أمان بجنوب لبنان، والآن ستحل محلهم قوات الجيش اللبناني والقوات الدولية؟"
وقال بوش إن واشنطن مستمرة في جهودها لمعالجة آثار الأزمة.
وأضاف بوش: "نحن نعمل الآن مع شركائنا في المجتمع الدولي لنحول نص قرار مجلس الأمن الدولي إلى حقيقة."
وأشار بوش إلى أنه يجب مساعدة الشعبين اللبناني والإسرائيلي على العودة إلى ديارهم وإعادة بناء حياتهم هناك بلا خوف من تجدد العنف والإرهاب.
وأضاف بوش إن أزمة لبنان هي جزء من صراع كبير.
وقال بوش: "إن الأزمة في لبنان هي جزء من صراع كبير بين الحرية والإرهاب. وهذا الصراع يظهر عبر المنطقة."
وأضاف بوش: "إن حزب الله هو من هاجم إسرائيل وهو من تسبب بهذه الأزمة."
وأكد بوش ثقته بالالتزامات التي قطعتها الحكومتان اللبنانية والإسرائيلية.
وقال بوش: "لا يمكنني أن أتكلم عن حزب الله، فهو منظمة إرهابية."
وحمل بوش حزب الله وإيران وسوريا مسؤولية الحرب في لبنان ومعاناة الشعب اللبناني.
وحذر بوش من خطورة دعم بعض الدول للمنظمات التي تعتبرها واشنطن إرهابية كحزب الله وحماس.
وقال: "إن حزب الله وحماس يرفضان فكرة وجود دولتين ديموقراطيتين، إسرائيل وفلسطين، تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن."
وذكر بوش أن على إيران أن توقف دعمها لحزب الله، لأن ذلك يشكل خطورة على الوضع في الشرق الأوسط.
وأضاف: "يمكننا فقط أن نتخيل الأزمة التي وقعت في لبنان لو كان لدى إيران الأسلحة النووية التي تسعى للحصول عليها."
XS
SM
MD
LG