Accessibility links

دوست بلازي في بيروت وليفني في نيويورك لبحث نشر القوات الدولية في لبنان


أعلن مكتب وزير الخارجية الفرنسية أن فيليب دوست بلازي سيصل إلى لبنان اليوم الثلاثاء لمناقشة ظروف عملية نشر القوات الدولية في الجنوب اللبناني.
وتأتي هذه الزيارة في ظل إصرار فرنسي على نزع سلاح حزب الله .
وقال بيان للخارجية الفرنسية إن جدول أعمال دوست بلازي في بيروت يتضمن أيضا إمكان فتح الموانئ البحرية والجوية وكيفية إيصال المساعدات الإنسانية إلى اللبنانيين.
على صعيد آخر، أعلنت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني أنها ستغادر غدا الأربعاء إلى نيويورك لإجراء مباحثات مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بشان تداعيات انتهاء الحرب في لبنان .
وفي الوقت الذي لم تفصح فيها ليفني عن تفاصيل اللقاء، فإن مصادر حكومية قالت إن المباحثات ستتركز على عملية نشر القوات الدولية في الجنوب اللبناني.

من جهته، قال جان ماري جينو قائد قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام إنه يجري الآن إعداد سبع فرق من الجنود الدوليين لإرسالهم إلى الجنوب اللبناني في غضون عشرة أيام وذلك للمساهمة في عملية نزع فتيل النزاع في تلك المنطقة.
وأعرب جينو عن أمله في أن تكون الدفعة الأولى من هؤلاء الجنود جاهزة للتوجه إلى لبنان في أسرع وقت.
كما أوضح جينو أنه يتمنى أن يكون لدى فرنسا الرغبة في قيادة تلك القوات التي تعتبر امتدادا موسعا لقوات اليونيفيل التي تقودها بالفعل في الجنوب اللبناني ولكنه أضاف أن فرنسا لا ترغب في التفرد بذلك.
وقد أفاد مراسلنا في القدس خليل العسلي أن الجيش الإسرائيلي أنشأ وحدة لتنظيم العلاقة بين الجيش والقوات الدولية المقرر أن تتولى مهام الحفاظ على الحدود بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي.

وأضاف نقلا عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها لراديو سوا إن هذه الوحدة ستقوم بنقل الرسائل من الجيش الإسرائيلي إلى القوات الدولية ومنها إلى الجيش اللبناني في كل ما يتعلق بتحركات مقاتلى حزب الله.

من جهة ثانية قال الجنرال شوكي شاهور نائب قائد المنطقة الشمالية إن القوات العسكرية الإسرائيلية لن تبقي في جنوب لبنان سوى أيام قليلة فقط، ريثما تحل محلها قوات حفظ السلام الدولية.
XS
SM
MD
LG